للتسجيل اضغط هـنـا
أنظمة الموقع تداول في الإعلام للإعلان لديـنا راسلنا التسجيل طلب كود تنشيط العضوية   تنشيط العضوية استعادة كلمة المرور
تداول مواقع الشركات مركز البرامج
مؤشرات السوق اسعار النفط مؤشرات العالم اعلانات الشركات الاكثر نشاط تحميل
 



العودة   منتديات تداول > تداول الآداب والشعر > تداول الشعر الشعبي



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 22-10-2017, 12:09 AM   #2431
أليا صهل
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 9,757

 
افتراضي

أليا صهل متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-10-2017, 12:19 AM   #2432
أليا صهل
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 9,757

 
افتراضي


أليا صهل متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-10-2017, 02:37 AM   #2433
أليا صهل
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 9,757

 
افتراضي

فتاوى نور على الدرب


61- تفسير دعاء الاستفتاح

س : يسأل السائل عن تفسير دعاء الاستفتاح

ج : كل دعاء له تفسير ، فقول : سبحانك اللهم وبحمدك ، وتبارك اسمك ، وتعالى جدك ، ولا إله غيرك معناه : تنزيه الله عن كل ما لا
(الجزء رقم : 8، الصفحة رقم: 170)

يليق به ، سبحانك اللهم وبحمدك يعني معناه : أنزهك يا ربي عن كل شيء لا يليق بك ؛ من الشرك والصفات الناقصة ؛ كالنعاس والنوم والعجز ، ونحو ذلك ، هو سبحانه منزه عن كل نقص وعن كل عيب ، وهو الكامل في ذاته وأسمائه وصفاته وأفعاله ، سبحانه وتعالى . وتبارك اسمك يعني : بلغت البركة النهاية ، كل البركة عنده سبحانه وتعالى. وتعالى جدك يعني عظمتك ، يعني جد العظمة في حق الله ، يعنى تعالت عظمتك يا ربنا . ولا إله غيرك معناه : لا معبود بحق سواك يا الله ، هو المعبود بالحق سبحانه وتعالى .
وأما الاستفتاح : اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب ، اللهم نقني من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ، اللهم اغسلني من خطاياي بالثلج والماء والبرد فهذا معناه : طلب السلامة من الذنوب ، يطلب ربه أن ينقيه من الذنوب والخطايا ، وأن يباعد بينه وبينها ، حتى تكون توبته صادقة كاملة ، ليس معها نقص ولا ذنب ، فإنه إذا باعد بينه وبين خطاياه ، ونقاه منها وطهره صار نقيا من الذنوب ، كامل الإيمان والتقوى .

(الجزء رقم : 8، الصفحة رقم: 171)

وأما معنى : اللهم رب جبريل وميكائيل وإسرافيل ، فاطر السماوات والأرض عالم الغيب والشهادة ، أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون ، اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك معناه : طلب الهداية ، تتوسل به أنه رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل ، ثلاثة من الملائكة ، وهم مقدمو الملائكة وأفضل الملائكة ، جبرائيل : الذي يأتي بالوحي للأنبياء ، وميكائيل : الموكل بالقطر والمطر ، وإسرافيل : الموكل بنفخ الصور يوم القيامة وإعادة الأرواح إلى الأجساد ، هؤلاء هم مقدمو الملائكة ، تتوسل بربوبية الله لهم : اللهم رب جبريل .... إلخ .
فأنت بهذا تتوسل إلى الله بأنه رب هؤلاء الملائكة سبحانه وتعالى ، وتتوسل إليه بأنه فاطر السماوات والأرض ، يعني خالق السماوات والأرض ، وأنه عالم الغيب والشهادة تتوسل إليه بهذا ، أنه العالم بكل شيء ، وهو فاطر المخلوقات والموجد لها سبحانه وتعالى ، وأنه رب كل شيء ومليكه جل وعلا ، وأنه الحاكم بين عباده في الدنيا والآخرة ، هو الحاكم بينهم في الدنيا بشرعه ، وفي الآخرة بحكمه العدل سبحانه وتعالى ، ثم بهذا تطلب منه أن يهديك لما وقع فيه اختلاف ، تقول : اهدني لما اختلف فيه
(الجزء رقم : 8، الصفحة رقم: 172)

من الحق بإذنك . تسأله أن يهديك للصواب ، والحق الذي وقع فيه الخلاف بين الناس ، وتتوسل إليه بأنه الذي يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم ، فأنت تسأله بهذه الوسائل أن يهديك إلى الحق والصواب .

http://www.alifta.net/fatawa/fatawaD...eNo=1&BookID=5
أليا صهل متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-10-2017, 08:04 PM   #2434
أليا صهل
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 9,757

 
افتراضي

الموقع الرسمي لسماحة
الإمام ابن باز رحمه الله

الوقت الضروري لصلاة الظهر والعصر والمغرب

السائل (ي.ع) من الخرطوم - جمهورية السودان يقول: أرجو أن تفيدوني عن الوقت الضروري لكل من صلاة الظهر، والعصر، والمغرب؟

أما الظهر فليس لها وقت ضروري، بل كل وقتها اختياري، فإذا زالت الشمس دخل وقت الظهر، ولا يزال الوقت اختياري إلى أن ­يصير ظل كل شيء مثله بعد فيء الزوال، وكل هذا وقت اختياري، لكن الأفضل تقديمها في أول الوقت بعد الأذان وصلاة الراتبة، ويتأنى الإمام بعض الشيء حتى يتلاحق الناس، هذا هو الأفضل.
وأما العصر ففيها وقت اختياري، ووقت ضروري، أما الاختياري: فمن أول الوقت إلى أن تصفر الشمس، فإذا اصفرت الشمس فهذا هو وقت الضرورة إلى أن تغيب الشمس، ولا يجوز التأخير إليه، فإن صلاها في ذلك الوقت فقد أداها في الوقت، لكن لا يجوز التأخير؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((وقت العصر ما لم تصفر الشمس))، ويقول في المنافق: ((تلك صلاة المنافق تلك صلاة المنافق يرقب الشمس حتى إذا كانت بين قرني الشيطان قام فنقر أربعاً لا يذكر الله فيها إلا قليلاً))، فذكر صلى الله عليه وسلم أن التأخير هو وصف المنافقين، فالمؤمن لا يؤخرها إلى أن تصفر الشمس، بل يبادر فيصليها قبل أن تصفر الشمس في وقت الاختيار.
وأما المغرب: فوقته كله وقت اختيار أيضاً، من حين تغرب الشمس إلى أن يغيب الشفق، كله وقت اختيار، لكن تقديمها في أول الوقت أفضل؛ لأن النبي كان يصليها في أول الوقت عليه الصلاة والسلام، إذا غربت الشمس وأذن المؤذن أخر قليلاً، ثم أقام عليه الصلاة والسلام وصلاها في أول الوقت، ولو أخرها بعض الشيء فلا بأس، ما دام أداها في وقتها، ووقتها ينتهي بغياب الشفق، فإذا غاب الشفق - وهو الحمرة في جهة المغرب - انتهى وقت المغرب ودخل وقت ­العشاء إلى نصف الليل، وما بعد نصف الليل وقت ضرورة لوقت العشاء، فلا يجوز التأخير لما بعد نصف الليل، ولكن ما بين غروب الشفق إلى نصف الليل كله وقت اختياري للعشاء، فلو صلاها بعد نصف الليل أداها في الوقت، لكن يأثم؛ لأنه أخرها إلى وقت الضرورة.
أما الفجر: فكل وقتها اختياري، من طلوع الفجر إلى طلوع الشمس، هذا كله وقت اختياري، لكن الأفضل أن تقدم في أول وقتها ولا تؤخر عن أول وقتها؛ تأسياً بالنبي صلى الله عليه وسلم في ذلك؛ لأنه كان يصليها بغلس بعد اتضاح الصبح، والله ولي التوفيق.


http://www.binbaz.org.sa/fatawa/2444
أليا صهل متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-10-2017, 08:05 PM   #2435
أليا صهل
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 9,757

 
افتراضي

وأما العصر ففيها وقت اختياري، ووقت ضروري، أما الاختياري: فمن أول الوقت إلى أن تصفر الشمس، فإذا اصفرت الشمس فهذا هو وقت الضرورة إلى أن تغيب الشمس، ولا يجوز التأخير إليه، فإن صلاها في ذلك الوقت فقد أداها في الوقت، لكن لا يجوز التأخير؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((وقت العصر ما لم تصفر الشمس))، ويقول في المنافق: ((تلك صلاة المنافق تلك صلاة المنافق يرقب الشمس حتى إذا كانت بين قرني الشيطان قام فنقر أربعاً لا يذكر الله فيها إلا قليلاً))،
http://www.binbaz.org.sa/fatawa/2444
أليا صهل متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:32 PM. حسب توقيت مدينه الرياض

Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.