للتسجيل اضغط هـنـا
أنظمة الموقع تداول في الإعلام للإعلان لديـنا راسلنا التسجيل طلب كود تنشيط العضوية   تنشيط العضوية استعادة كلمة المرور
تداول مواقع الشركات مركز البرامج
مؤشرات السوق اسعار النفط مؤشرات العالم اعلانات الشركات الاكثر نشاط تحميل
 



العودة   منتديات تداول > سوق المال السعودي > اعلانات السوق والاخبار الاقتصادية



 
 
أدوات الموضوع
قديم 05-11-2011, 04:03 PM   #31
inizi
مشرف المتابعة اليومية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
المشاركات: 14,427

 
افتراضي


باباندريو: اليونان بحاجة الى توافق لحماية عضويتها بمنطقة اليورو

Sat Nov 5, 2011 10:46am GMT
/ا ثينا (رويترز) - قال رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو يوم السبت للرئيس اليوناني ان التوصل لتوافق سياسي أمر مهم لتفادي اجراء انتخابات ولحماية عضوية اليونان في منطقة اليورو.

وتابع للرئيس كارلوس بابولياس في وجود صحفيين قبل أن يجري الزعيمان محادثات مغلقة "هدفي هو تشكيل على الفور حكومة تعاون... عدم التوصل لتوافق سيثير قلق شركائنا الاوروبيين عن عضوية البلاد في منطقة اليورو."
inizi غير متواجد حالياً  
قديم 05-11-2011, 04:06 PM   #32
inizi
مشرف المتابعة اليومية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
المشاركات: 14,427

 
افتراضي

باباندريو يفوز بثقة البرلمان اليوناني والبلاد مازالت تواجه غموضا

Sat Nov 5, 2011 3:22am GMT
أثينا(رويترز) - فاز رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو بثقة البرلمان في تصويت اجرى في ساعة مبكرة من صباح السبت متفاديا اجراء انتخابات مبكرة والتي كان من شأنها نسف صفقة الانقاذ اليونانية وتضخيم الازمة الاقتصادية لمنطقة اليورو.

ولكن البلاد مازالت تواجه اضطرابات سياسية واجتماعية واقتصادية واشار باباندريو الى انه سيستقيل داعيا الى تشكيل حكومة ائتلافية جديدة لاجازة صفقة الانقاذ التي يبلغ حجمها 130 مليار يورو في البرلمان وتفادي افلاس اليونان.

وفازت حكومة باباندريو الاشتراكية بتأييد 153 صوتا في البرلمان المؤلف من 300 عضو ولم يتبلور تمرد من جانب بعض المنشقين في حزب باسوك الذي يتزعمه باباندريو بعد ان اشار الى ان فترة كرئيس للوزراء شارفت على الانتهاء .

وقال باباندريو قبل تصويت البرلمان "اخر شيء اهتم به منصبي. لا اهتم حتى اذا لم تتم اعادة انتخابي . حان الوقت لبذل جهد جديد.. لم افكر في السياسة قط على انها مهنة."

وابلغ باباندريو البرلمان انه سيذهب الى الرئيس اليوناني يوم السبت لبحث تشكيل حكومة ذات قاعدة عريضة تؤمن خطة الانقاذ. واضاف انه مستعد لمناقشة من الذي سيرأس حكومة جديدة.

واعلن مكتب باباندريو في بيان ان "رئيس البلاد كارلوس بابولياس سيستقبل رئيس الوزراء جورج باباندريو غدا (اليوم السبت)في الساعة 12 (1000 بتوقيت جرينتش)."

وقالت مصادر ان وزير المالية ايفانجيلوس فنيزيلوس فاز بتأييد زعماء بعض الاحزاب الاصغر لدعم تشكيل ائتلاف جديد برئاسته.

وقالت مصادر قريبة من الاتفاق لرويترز ان الحكومة الجديدة ستدعو الى اجراء انتخابات مبكرة خلال بضعة اشهر بعد ضمان خطة الانقاذ.
inizi غير متواجد حالياً  
قديم 05-11-2011, 04:08 PM   #33
inizi
مشرف المتابعة اليومية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
المشاركات: 14,427

 
افتراضي

اقتصاديون: الفوائد التراكمية للبنوك السعودية مخالفة للقوانين العالمية

«الاقتصادية»
محمد الهلالي من جدة
أكد اقتصاديون ومصرفيون أن الفوائد التراكمية التي تفرضها البنوك السعودية على القروض الشخصية للأفراد مخالفة للقواعد العامة التي يتم التعامل بها في البنوك العالمية, وأسهمت في رفع تكاليف الإقراض 30 في المائة على المقترضين في السعودية, مشددين على ضرورة تطبيق الفوائد التناقصية في التعامل مع الأفراد.

وأوضحوا أن الفوائد التراكمية عرف سائد بين البنوك في السعودية يتم من خلاله احتساب الفائدة على مبالغ مسددة من القرض، بينما القاعدة العامة لعملية احتساب الفوائد تلزم بتسديد الفوائد على المبالغ المتبقية من القرض فقط والأجزاء غير المسددة من القرض، بينما البنوك السعودية تحتسبها على الأجزاء المسددة وغير المسددة.

وذكر اقتصاديون أن الفوائد التراكمية لا يمكن الاستمرار في تطبيقها على الأفراد في القروض الشخصية ومخالفة القاعدة العامة, إلا باتفاق بين عديد من البنوك السعودية, حيث لا يمكن لبنك من البنوك الانفراد بتطبيق الفوائد التراكمية على العملاء, ومخالفة القاعدة العامة مع علمه بإمكانية عودة البنوك إلى القاعدة الأصلية في الإقراض التي تعتمد على الفوائد التناقصية التي لا تحتسب الفائدة على الفترات التي تم تسديدها.

وأكد لـ''الاقتصادية'' فضل البوعينين الخبير الاقتصادي أن حجم الأرباح في الفوائد التراكمية أعلى بكثير من الأرباح في الفوائد التناقصية، وبذلك يكون احتساب الفائدة التراكمية خسارة إضافية على العميل, والسبب في ذلك يعود إلى أن البنوك تحتسب الفائدة على مجمل القروض، وليس على الأجزاء المتبقية, مؤكدا ضرورة إعادة النظر في احتساب الفوائد التراكمية في البنوك السعودية في القروض الشخصية والاعتماد على الفوائد التناقصية.

وقال بعض البنوك تستغل الشرائح التي لا يمكنها الاقتراض بسبب جهة العمل أو حجم الراتب لمضاعفة أسعار الفائدة عليه، وهذا نوع من الاستغلال فبدلا من أن تتحمل البنوك مسؤولياتها تجاه المجتمع والفئات أشد حاجة للإقراض فهي تقوم باستغلالهم بدلا من مساعدتهم, وترفع الفائدة على الإقراض ثلاثة أضعاف الفائدة في القروض العادية.

وأشار إلى أن أسعار الفوائد المحتسبة بين البنوك السعودية يعود للتنافس والحاجة إلى التوسع في الإقراض, مبينا أنه كلما زادت فترة القرض زادت الفوائد على الأفراد, كما أن قيمة الفوائد مختلفة بين البنوك, وأسعار الفوائد المحتسبة على العميل تختلف في البنك الواحد اعتمادا على الجهة التي يعمل بها الموظف.

وتابع ''للأسف الشديد، فإن تعامل البنوك يختلف في التعامل بين المقترضين الأفراد وبين كبار العملاء والشركات، فالفرد تنقصه الدراية، فيما يتعلق بتكلفة النقود الحقيقية التي اقترضها من البنك, لذلك هو يقبل باحتساب الفائدة التراكمية دون نقاش, أما كبار العملاء والشركات فلديهم الخبرة التي تجعلهم أكثر دراية بتكلفة النقود لذلك يتم دفع التكلفة الحقيقية للنقود المستغلة بحسب فترة القرض, لذلك تحرص البنوك على تطبيق الفائدة المتناقصة على الشركات في الوقت الذي تحتسب فيه الفوائد التراكمية على الأفراد'', مشيرا إلى أن كبار العملاء والشركات أكثر قوة في التفاوض، ما يجعلهم قادرين على فرض الشروط, وفي الوقت الذي يكون فيه الفرد أكثر حاجة للإقراض تفرض البنوك شروطها دون قيود وبفوائد مرتفعة.

وأردف الخبير الاقتصادي ''نحتاج إلى الجهة الإشرافية لمنع استغلال العميل الفرد من خلال تطبيق الفوائد التراكمية على القروض الشخصية, وتنظيم العلاقة بين العميل والبنك, دون التغرير بالعملاء الأفراد أو التأثير في البنوك, ولتحقيق العدالة بحيث لا يتضرر العميل في احتساب فائدة إضافية لأموال تم سدادها كأقساط شهرية, موضحا أن طريقة احتساب الفائدة الشهري للعميل أفضل، الذي يعتمد على حساب الفائدة على الأشهر المتبقية, وذلك يؤدي إلى تناقص الفائدة على القرض شهريا, وبعد الدفع للأقساط الشهرية.

وتطرق إلى أن عديدا من المصارف تقلص أسعار الفائدة، كلما زاد حجم القرض فتكون العلاقة عكسية بين نسبة الفائدة وفترة القرض وكلما زادت فترة القرض انخفضت نسبة الفائدة.

وطالب فضل البوعينين البنوك بأن تكون لديها قروض اجتماعية لمحدودي الدخل وأن تعتبر ذلك جزءا من مسؤوليتها تجاه المجتمع, وذلك مطبق في بنوك الدول الغربية وغير مطبق في البنوك السعودية.

من جهته، أكد الدكتور محمود سامي مستشار مالي واقتصادي مصرفي أن القاعدة العامة تعتمد على احتساب الفائدة مرة واحدة, وعلى الأجزاء غير المسددة من القرض فقط, مؤكدا أن الفوائد التراكمية بهذه الطريقة ليست مطبقة سوى في البنوك السعودية.

وأضاف ''القاعدة الأصلية تعتمد على احتساب الفوائد على الأجزاء غير المسددة من الديون, والقروض الشخصية في عديد من البنوك السعودية ليست مبنية على قواعد محاسبية أو قواعد فنية صلبة بسبب الرغبة في الانتشار أكبر وأسرع, ومنح أكبر كميات من الإقراض وبالتالي عامل المخاطرة لا يتم حسابه بصورة دقيقة, نظرا للأرباح الكبيرة التي تجنيها البنوك المحلية من القروض الشخصية, لذلك تتجنب العديد من البنوك السعودية تلك الثغرة, من خلال زيادة أرباح البنوك من القروض الشخصية بالتحديد, وتغطية أي نسبة تعثر حتى ولو كانت قليلة لا تذكر.

وبين أن نسبة الزيادة في فوائد القروض في السعودية تراوح بين 20 إلى 30 في المائة، مقارنة بالمعدل الطبيعي للفوائد في البنوك خارج المملكة, وكلما زادت فترات السداد زادت نسبة الفوائد.

وأرجع المستشار المالي والاقتصادي المصرفي طريقة العمل بالفوائد التراكمية في البنوك السعودية إلى نسبة المخاطرة العالية, مبينا أن الفوائد التراكمية ستستمر لغياب المساومة القوية من المستهلكين ولا أتصور أن تكون في القريب.

ولفت إلى أن القاعدة للمنافسة العامة تقول إن القوى الضاغطة هي التي تؤثر, فإذا كان هناك مستهلك قوي يستطيع أن يؤثر في متخذ القرار ويؤثر في البنك يمكن إملاء الشروط مثل العملاء الكبار والشركات التي تتعامل مع البنوك من موقف قوي، ويتم إملاء الشروط والتعامل بموقف تفاوضي يتساوى فيه البنك مع العميل والدخول في مفاوضات تنتهي إلى حل وسط للطرفين, وهذا ليس واردا مع المستهلكين، ولن يكون طالما استمرت عمليات الإقراض في التوسع وضرورة اللجوء للدين, لذلك الضرورة تفرض نفسها.

وزيادة الفوائد التراكمية يتم تطبيقها على المستهلكين الصغار، ومنذ سنوات, وليس هناك أي تحرك لتعديل الأرباح المبالغ فيها للبنوك من القروض الشخصية والاحتياج للقروض هو الذي يفرض تلك الفوائد التراكمية على العملاء, نظرا للتوجه الكبير للقروض الشخصية.

وأشار محمود سامي إلى أن القاعدة العامة لتطبيق الفوائد يجب أن تكون على الأجزاء غير المسددة من الأرصدة القائمة وغير ذلك يعد التطبيق مجانبا للصواب
inizi غير متواجد حالياً  
قديم 05-11-2011, 04:10 PM   #34
inizi
مشرف المتابعة اليومية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
المشاركات: 14,427

 
افتراضي

«العشرين»: 4 بنوك آسيوية يجب أن تملك رساميل ضخمة

حبشي الشمري من الرياض
انفضت اجتماعات مجموعة العشرين لكن الأزمة المالية التي تفجرت منذ صيف 2008 يبدو أنها على مواعيد ساخنة مع دول جديدة، ومنها إيطاليا التي تسجل نفسها بصفتها ثالث اقتصاد في منطقة اليورو ورابع مقدم قروض في العالم.

وانتشرت المخاوف من تعرض عديد من القطاعات حول العالم لتداعيات الأزمة التي تحيق بالقارة العجوز، لكن القطاع المصرفي يعد القبلة المفترضة باقتدار لالتهام حصة الأسد السلبية من الوضع المالي العالمي الحالي.

وتتباين أوضاع المصارف في الدول بخصوص تعرضها لأزمات المصارف الأوروبية، وتتخذ المصارف السعودية مكانا قصيا من الأزمة بحسب عديد من المحللين المصرفيين.

وحددت مجموعة العشرين أمس 29 بنكا اعتبرت أن أهميتها الكبيرة للنظام المالي العالمي تفرض عليها امتلاك رؤوس أموال أكبر من غيرها وتستوجب وضع خطة تسمح بتفكيكها بمنأى عن دافعي الضرائب إذا تعثرت.

ويوجد أكبر عدد من هذه البنوك الكبرى المقصودة في الولايات المتحدة وهي بنك أوف أمريكا وبنك أوف نيويورك ميلون وسيتي جروب وجولدمان ساكس وجيه. بي مورجان تشيس ومورجان ستانلي وستيت ستريت وويلز فارجو.

كما تضم القائمة بنك أوف تشاينا الصيني وبنك باركليز و''لويدز'' و''إتش إس بي سي''، و''رويال بنك أوف سكوتلاند'' من بريطانيا، و''بي إن بي باريبا''، وبنك بوبيولار، و''كريدي أجريكول''، و''سوسيتيه جنرال'' من فرنسا، و''كريدي سويس''، و''يو بي إس'' من سويسرا، و''ميتسوبيشي'' و''ميزوهو'' و''سوميتومو ميتسو'' من اليابان.

ورغم أن بعض البنوك قد تخرج من القائمة، نظرا لأنه سيتم تحديثها في تشرين الثاني/ نوفمبر من كل عام، فإن البنوك التي ستكون فيها عام 2014 ستكون ملزمة بزيادة رأسمالها إلى نسبة تزيد على النسبة التي تفرضها معاهدة بازل 3 المنظمة لقواعد رسملة البنوك الكبرى في العالم.ودعت مجموعة العشرين إلى تحميل هذه البنوك متطلبات إضافية من رأس المال الأساسي تبدأ بـ 1 في المائة وتصل إلى 2.5 في المائة بالنسبة لأكبر هذه البنوك. ومن المقرر فرض هذه المعايير تدريجيا على مدى ثلاث سنوات تبدأ في 2016.

وهنا يؤكد تركي الحقيل ـ مختص في الشؤون المصرفية ـ أنه مطمئن إلى أوضاع البنوك والمصارف السعودية، وأنه ''لا خوف عليها حيث إنها مدعومة كامل الدعم من مؤسسة النقد العربي السعودي'' التي سجلت أصولها الخارجية في الفترة الحالية رقما قياسيا جديدا بأكثر من تريليوني ريال.

ويلاحظ أن أصول البنوك والمصارف ونشاطاتها في نمو وتحسن ''حيث استمرت القروض المصرفية إلى القطاع الخاص في ارتفاع بوتيرة قوية في الفترة''، مؤكدا أن النمو في القروض يعزز من أرباح البنوك المحلية التي سجلت أرباحها المتراكمة نتائج ممتازة إلى نهاية الربع الثالث من هذا العام المقدرة بـ 23.4 مليار ريال بارتفاع 20 في المائة في الفترة نفسها من العام الماضي والسبب الرئيس هو تراجع حجم المخصصات المالية الذي يؤكد أن المصارف السعودية في الاتجاه السليم.

وقرر قادة مجموعة العشرين، الذين يسعون بأي ثمن إلى منع امتداد الأزمة اليونانية، التي لا تزال قائمة رغم التخلي عن فكرة الاستفتاء، وضع إيطاليا تحت رقابة صندوق النقد الدولي كما اتفقوا على اتخاذ إجراءات لتجنيب العالم ركودا جديدا.

وأعلنت اليونان رسميا الجمعة تخليها عن مشروع الاستفتاء على خطة إنقاذ البلاد التي وضعت الإثنين مستقبل منطقة اليورو في حالة ضبابية وأثارت دهشة شركاء أوروبا في مجموعة العشرين.

وأكدت مصادر أوروبية متطابقة أن هذا البلد سيوضع من الآن فصاعدا تحت إشراف صندوق النقد الدولي الذي سيراقب إلى جانب المفوضية الأوروبية التزاماته المالية.

ووافق رئيس الحكومة الإيطالية سيلفيو برلوسكوني على هذا الدور لصندوق النقد الدولي، وفقا لهذه المصادر، التي أشارت إلى إشراف ''صارم'' على تطبيق إجراءات خفض العجز العام للبلاد.

إلا أن روما قدمت رواية مختلفة قليلا وقال مصدر حكومي إيطالي أن روما لم توافق على ''إشراف'' رسمي لصندوق واشنطن لكنها على استعداد لأن تطلب منه ''نصائح'' أو ''آراء''.

ويأمل الأوروبيون بذلك في تعزيز مصداقيتهم التي أثرت فيها الأزمة اليونانية في مواجهة شركائهم من الأمريكيين أو من الدول الناشئة.

وقال، الخميس، الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، الذي تتولى بلاده رئاسة هذه المجموعة حتى البارحة، إن ''الرسالة التي علينا توجيهها هي رسالة مصداقية''.

وكان الرئيس الفرنسي قد التقى الخميس الماضي الرئيس الأمريكي باراك أوباما وقادة الدول الأوروبية الرئيسية بمن فيهم برلوسكوني في قمة مصغرة أخيرة حول الأزمة في منطقة اليورو.

وإضافة إلى فرض رقابة متزايدة على إيطاليا، بحث هؤلاء القادة سبل تعزيز الإجراءات الوقائية اللازمة لتفادي انتشار عدوى أزمة الديون التي تعانيها أوروبا منذ عامين.

وحيال ذلك يعتبر الحقيل نتائج القمة الأوروبية التي عقدت الأسبوع قبل الماضي ''ليست بالممتازة.. الشفافية لم تكن موجودة والتفاصيل إلى اليوم لم تنشر وغائبة''، وزاد ''تفاصيل القمة الأوروبية قد تكون مخجلة'' - على حد تعبيره.

وتساءل الحقيل باستنكار: ''كيف ستتم مضاعفة قيمة صندوق الاستقرار المالي الأوروبي أربع إلى خمس مرات؟ قبل أن يطلق سؤالا استنكاريا آخر: من أين سيتم الحصول على المبلغ الكبير الذي أعلن عنه المقدر بنحو 1.39 تريليون دولار لإنقاذ الاقتصادات في المنطقة؟''.

ونبه المختص في الشؤون المصرفية إلى أن الصندوق الذي تم إنشاؤه وتأسيسه العام الماضي بنحو 600 مليار دولار، لم يبق منه إلا نحو 350 مليار دولار حيث تم إنقاذ جزئي للاقتصادين الإيطالي والإسباني ثالث ورابع أكبر الاقتصادات الأوروبية على التوالي.

وأكد أن خطة الإنقاذ الأوروبي الحالية تأتي في سياق ''خطط إنقاذ... ليس هناك أي خطط للنمو الاقتصادي وهو الأهم لخلق فرص وظيفية ونمو عوائد الشركات وتحسين عيش السكان، والأهم من ذلك الاستقرار السياسي''.

واتهم الحقيل الدول الأوروبية بـ ''انعدام الشفافية وفقدان العزيمة الصادقة على تجاوز هذه المرحلة''، وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى''جني نتائج جدا سيئة وقد تطيح بكبار الاقتصادات الأوروبية''.

ولم يستبعد الحقيل ارتفاعات في أسواق المال الأوروبية في الأيام القليلة المقبلة ''لكن هذه الارتفاعات أشبه بقفزة القط الميت الذي يحبس أنفاسه الأخيرة''.

ويتفق المختص في الشؤون المصرفية مع عديد من المراقبين أن الاقتصاد العالمي يمر بمرحلة حرجة جدا وصعبة. ''حيث إن الاقتصادات الكبيرة قد تدخل في خانة الركود الاقتصادي وأيضا تعاني بعض الاقتصادات الناشئة مشكلات مالية ولكن تظل في وضع أفضل من الاقتصادات المتقدمة''.

ويخلص إلى أن عدم وجود سياسة اقتصادية واضحة وأدوات مالية فاعلة يعيق انتعاش هذه الاقتصادات العالمية وانعدام نموها، إضافة إلى تراكم ديونها العامة التي تؤدي إلى تفاقم الضغوط على القطاع المصرفي.

من جهة أخرى وافقت مجموعة العشرين على زيادة موارد صندوق النقد الدولي من خلال مساهمات طوعية وفقا لمسودة البيان الختامي.

وأوضح البيان أن ''الدول التي ترغب في زيادة مشاركتها الثنائية في موارد صندوق النقد الدولي تستطيع القيام بذلك في خريف 2012''.

من جانبه أعرب وزير المالية البريطاني جورج أوزبورن الجمعة عن ثقته في فرص التوصل إلى اتفاق، إلا أن مصدرا قريبا من مجموعة العشرين أشار أمس إلى أن دولا عدة على رأسها الولايات المتحدة تتردد في تحديد حجم مشاركتها قبل أن تعيد منطقة اليورو ترتيب بيتها. وكشف مسؤول بريطاني ''هناك الكثير من الضغوط على منطقة اليورو من قبل العديد من الدول''.

وتريد أكبر اقتصاديات العالم أيضا إعادة النمو على أسس دائمة من خلال السعي إلى تصحيح الاختلالات الاقتصادية العالمية.

وهكذا تعهدت الصين وألمانيا باتخاذ إجراءات لتعزيز الطلب الداخلي سعيا لدعم النمو العالمي في حال تفاقم الأزمة وفقا لمشروع البيان الختامي للقمة.

فقد وعدت الدول الناشئة التي تحقق فائضا في ميزانها التجاري، وهو ما ينطبق في المقام الأول على الصين، بتوجيه نظامها الاقتصادي ''نحو نمو يقوم على الطلب الداخلي بشكل يدعم الانتعاش العالمي والاستقرار المالي - بحسب البيان.

وكان قادة الدول الغنية والناشئة الرئيسية قد سعوا في اليوم الأول من قمتهم الخميس إلى الظهور جبهة واحدة في مواجهة أزمة الديون والتقلبات اليونانية التي يمكن أن تثير - بحسب أحدهم ''ردود فعل متتالية'' على الاقتصاد العالمي.

لكن حتى مع العدول نهائيا عن فكرة الاستفتاء لا يزال من الصعب إيحاد الوسائل للخروج من الأزمة السياسية والمالية التي تعصف باليونان. وسيحاول رئيس الوزراء جورج باباندريو من خلال تصويت على مذكرة بحجب الثقة، تنطوي على مجازفة شديدة، وتطرح ليل الجمعة في البرلمان، إلى البقاء في موقعه الوقت الكافي لضمان إطلاق خطة أوروبية لإنقاذ اليونان من الإفلاس والخروج من منطقة اليورو.

وأعلن وزير المال اليوناني إيفانغيلوس فينيزيلوس أمس أنه أبلغ رسميا مسؤولي منطقة اليورو ونظيره الألماني قرار اليونان ''بعدم إجراء استفتاء'' حول خطة الإنقاذ الأوروبية لتجاوز الأزمة المالية التي تعانيها.

وأكد الوزير اليوناني في بيان أنه أبلغ رئيس مجموعة يوروجروب جان كلود يونكر ومفوض الشؤون الاقتصادية أولي رين ووزير المال الألماني فولفغانغ شويبل النية التي كان رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو قد أعلنها الخميس، مشددا على أن الحكومة ستطلب مساء الجمعة نيل ثقة البرلمان ''للحصول على أقصى تفاهم سياسي ممكن'' مع ''تشكيل حكومة لهذا الغرض''.
inizi غير متواجد حالياً  
قديم 05-11-2011, 04:11 PM   #35
inizi
مشرف المتابعة اليومية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
المشاركات: 14,427

 
افتراضي

روما تحت الضغط.. فليراقبنا صندوق النقد

كان (فرنسا) - رويترز:
وافقت إيطاليا أمس تحت ضغط كبير من أسواق المال ونظرائها في أوروبا على أن يراقب صندوق النقد الدولي التقدم الذي تحرزه في إصلاحات تأخرت طويلا لقطاع المعاشات وسوق العمل والخصخصة.

وعلى الرغم من نفي رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني أن لبلاده نية للتقدم بطلب إلى صندوق إنقاذ منطقة اليورو أو صندوق النقد الدولي، لأنها ليست في حاجة إلى أموال، لكنه قال ''الأمر لا يتعلق بالرقابة.. إنه يتعلق بالمراجعة'' للإصلاحات الاقتصادية التي وعدت بها روما الاتحاد الأوروبي.

واعتبر أن ضغوط السوق على سندات الحكومة الإيطالية ''جنون مؤقت''.وجاءت الخطوة بعد أن دفع إنذار أوروبي اليونان للتراجع عن استفتاء كان من شأنه أن يثير خروجها من منطقة اليورو والموافقة على العمل على حشد تأييد وطني لخطة إنقاذ جديدة بقيمة 130 مليار يورو (178 مليار دولار).

وعلى العكس قال دبلوماسيون: إن المحادثات مع إيطاليا كانت سلسة. وقدر برلسكوني فداحة الوضع وشارك بحماس في المحادثات.

وقال مصدر أوروبي ''نحتاج إلى التأكد من مصداقية المستويات المستهدفة الإيطالية - ومن أنها ستلتزم بتحقيقها. قررنا أن نشرك صندوق النقد الدولي في المراقبة باستخدام مناهجه الخاصة والايطاليون يقولون إنهم يمكنهم تقبل ذلك''.

وأضاف ''ايطاليا لا تجد غضاضة في المراقبة على الإطلاق حتى بمشاركة صندوق النقد الدولي''. وتابع أن كل من المفوضية الأوروبية وصندوق النقد سيرفع تقريرا عن مدى نجاح ايطاليا في الوفاء بالمستويات المستهدفة.

وبحث زعماء فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي ومؤسسات الاتحاد الأوروبي مع أوباما كذلك سبل تعزيز صندوق الإنقاذ التابع لصندوق النقد الدولي؛ لضمان عدم انتقال أزمة الديون إلى بقية دول منطقة اليورو؛ ما من شأنه إعادة الاقتصاد العالم إلى حالة كساد.

وقال مصدر من مجموعة العشرين إنه لم يتم الاتفاق على مبلغ معين، لكن الزيادة في موارد الصندوق التي ستأتي أساسا من الاقتصادات الناشئة الكبرى مثل الصين من المتوقع أن تتراوح بين 300 مليار و350 مليار دولار.

وجاء تنازل برلسكوني كمحاولة لدعم مكانة بلاده في أسواق السندات، حيث ارتفعت تكاليف اقتراضها لأكثر من 6 في المائة هذا الأسبوع؛ ما أثار شكوكا بشأن قدرتها على المدى الطويل على التعامل مع ديون بنسبة 120 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي. ومما يؤكد مشاكل إيطاليا أن مسحين للشركات هذا الأسبوع أظهرا انزلاق إيطاليا إلى حالة ركود.

ونفي مسؤول إيطالي أن تكون إيطاليا قد اختيرت بمفردها لفرض مراقبة خاصة عليها، وقال إن منطقة اليورو كاملة ستكون تحت رقابة دقيقة. غير أنه أكد أن روما مستعدة لطلب النصح من صندوق النقد الدولي فيما يتعلق بتنفيذ التزاماتها التي قطعتها أمام زعماء الاتحاد الأوروبي بشأن إصلاحات محددة يوم 27 تشرين الأول (أكتوبر).

ويحاول زعماء مجموعة العشرين تجاوز مأساة اليونان التي خيمت على اجتماعهم السنوي والاتفاق أمس على إجراءات من شأنها إقناع الأسواق بأن مخاطر انتقال عدوى أزمة الديون قد هدأت.

غير أن هيمنة المشكلة اليونانية على آخر اجتماع للمجموعة تحت رئاسة فرنسا سحق آمال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في تحقيق أي انفراجة في اللحظة الأخيرة بشأن أهداف سابقة مثل إعادة النظر في النظام النقدي العالمي.
inizi غير متواجد حالياً  
قديم 05-11-2011, 04:15 PM   #36
inizi
مشرف المتابعة اليومية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
المشاركات: 14,427

 
افتراضي

تراجع المؤشرات الأمريكية بعد نشر بيانات الوظائف

أرقام 04/11/2011
تراجعت المؤشرات الأمريكية مع بداية تعاملات اليوم بعد تقرير الوظائف الذي خيب آمال وتوقعات المحللين، حيث لا يزال قطاع العمالة الأمريكي يعني من البطء الشديد في تحركه.

فقد تراجع مؤشر "داو جونز" الصناعي بنسبة 1% أو 114 نقطة إلى 11929 نقطة في حوالي الساعة الخامسة وثلاثة دقائق مساءا بتوقيت مكة المكرمة، بينما هبط مؤشر بورصة "ناسداك" بنسبة 1.1% إلى 2668 نقطة، وتراجع مؤشر "اس أند بي 500" الأوسع نطاقا بنسبة 1.2% إلى مستوى 1246 نقطة.

وكانت وزارة العمل الأمريكية قد كشفت عن اضافة 80 ألف وظيفة فقط للإقتصاد خلال أكتوبر/تشرين الأول وبأقل من التوقعات عند 95 ألفا، في الوقت الذي تراجعت فيه معدلات البطالة إلى أدنى مستوى لها منذ أبريل/نيسان عند 9% بعد ان ظلت لمدة ثلاثة شهور متتالية عند 9.1%.

هذا وتنتظر الحكومة اليونانية اقتراع الثقة في البرلمان الليلة، في الوقت الذي أصدرت فيه وزارة المالية بيانا تشير إلى إلغاء الإستفتاء المقرر على خطة الإنقاذ التي اتفق عليها زعماء الإتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي.

يأتي هذا في الوقت الذي يتابع فيه المستثمرون التطورات الجديدة بالنسبة لإيطاليا والتي وافقت على مراقبة صندوق النقد والإتحاد الأوروبي مدى تطور الإصلاحات التي تقوم بها بعد أن دفعتها الأسواق المالية إلى قبول ذلك الأمر تحت ضغط.

فالعائد على سندات السنوات العشر الإيطالية عاود الإرتفاع اليوم إلى 6.28% مقتربا من أعلى نقاطه منذ بدء استخدام اليورو، بالمقارنة مع 6.18% في تعاملات الأمس.
inizi غير متواجد حالياً  
قديم 05-11-2011, 04:17 PM   #37
inizi
مشرف المتابعة اليومية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
المشاركات: 14,427

 
افتراضي

أسواق الولايات المتحده أغلقت منخفضه; Dow Jones انخفض بنسبة 0.51%2011-11-04 20:15:00



فوركس بروز - الأسهم الأمريكيه كانت منخفضه بعد الانتهاء يوم الجمعة.

بعد اغلاق السوق الأمريكي, مؤشر Dow Jones الصناعي هبط بنسبة 0.51% ,مؤشر S&P 500 هبط بنسبة 0.63% , بينما المؤشر Nasdaq 100 تراجع بنسبة 0.48%.

مبكرا اليوم, بيانات رسميه أظهرت بأن الأعمال غير الزراعيه الأمريكيه ارتفع اقل-من-المتوقع الى التعدل الموسمي وقدره 80K في الشهر السابق من 158K في الشهر الذي قبله الذي تغير رقمه و ارتفع من 103K

توقع خبراء المال بخصوص الرواتب غير الزراعيه الأمريكيه ان يصعد 95K في الشهر السابق .

في الوقت ذاته, عبر الأطلنطي, سوق الأسهم الأوروبي اغلق منخفضا. الفرنسي CAC 40 انخفض بنسبة 2.25%; الألماني DAX هبط بنسبة 2.72%; البريطاني FTSE 100 تراجع بنسبة 0.33%; و EURO STOXX 50 هبط بنسبة 2.41%.
inizi غير متواجد حالياً  
قديم 05-11-2011, 04:19 PM   #38
inizi
مشرف المتابعة اليومية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
المشاركات: 14,427

 
افتراضي

الأسواق الأوروبيه أغلقت منخفضه; Dax انخفض بنسبة 2.72%

2011 -11-04 18:00:00 GMT
فوركس بروز - الأسهم الأوروبيه كانت منخفضه بعد الانتهاء يوم الجمعة.

بعد اغلاق السوق الأوروبي, مؤشر, الألماني DAX هبط بنسبة 2.72%, مؤشر لندن FTSE 100 هبط بنسبة 0.33%, مؤشر الفرنسي CAC 40 تراجع بنسبة 2.25% و EURO STOXX 50 انخفض بنسبة 2.41%.

في الوقت ذاته, اسوق أسهم Wall Street كانت انخفض بعد الافتتاح. مؤشر داون جونز الصناعي انخفض بنسبة 0.60%; مؤشر S&P 500 هبط بنسبة 0.64%, بينما مؤشر Nasdaq 100 تراجع بنسبة 0.27%.
inizi غير متواجد حالياً  
قديم 05-11-2011, 04:36 PM   #39
inizi
مشرف المتابعة اليومية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
المشاركات: 14,427

 
افتراضي

البورصة السعودية: نمو ارباح الربع الثالث فى قطاع البتروكيماويات


2011-11-03 15:28:54 GMT



أوضح تقرير اقتصادي صدر أمس في السعودية أن قطاع البتروكيماويات كان يشكل معظم أرباح الشركات العاملة في سوق الأسهم، الذي سجل أعلى مستوى له منذ الربع الثاني في عام 2008، وذلك بواقع أرباح صافية بلغت 26 مليار ريال (6.9 مليار دولار)، مرتفعا 22.3 في المائة عن الربع المماثل من العام الماضي، و0.6 في المائة مقارنة بالربع الثاني من العام الحالي.


وقالت شركة «جدوى للاستثمار» إنه في حال تم استبعاد قطاع البتروكيماويات فلا تعدو نسبة النمو السنوي 1.8 في المائة، ولم يستجب مؤشر تاسي لتلك النتائج الجيدة وظل يتداول في نطاق ضيق طيلة أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.


وذكر التقرير الذي عنون بـ«قطاع البتروكيماويات يقود أرباح الربع الثالث»، أن أرباح قطاع البتروكيماويات قياسية في الربع الثالث جاءت مرتفعة بواقع 66 في المائة حسب المقارنة السنوية، وذلك بسبب ارتفاع أسعار المنتجات بالدرجة الأولى ثم بفضل زيادة حجم الإنتاج، وخاصة من شركتي «ينساب» و«سبكيم»، اللتين لم يتأثر حجم مبيعاتهما كثيرا بالضعف في الاقتصاد العالمي خلال ذلك الربع، كذلك حققت شركة «سابك» أرباحا قياسية ساهمت بنحو 73 في المائة من إجمالي عائدات القطاع.


ولفتت «جدوى» إلى أنه في حال تم استبعاد قطاع البتروكيماويات فإنه يلاحظ أن أداء القطاعات الأخرى جاء ضعيفا جراء تأثرها بنتائج قطاع الاتصالات الذي سجل أكبر تراجع في أرباحه على أساس سنوي منذ تحرير القطاع نتيجة لتكبد شركة «الاتصالات السعودية» خسائر بقيمة 789 مليون ريال (210.4 مليون دولار) في أسعار الصرف كسبب رئيسي.


وأضافت «لدى شركة (الاتصالات السعودية) عمليات في كل من الهند وماليزيا وإندونيسيا وتركيا والكويت والبحرين تأثرت بالتذبذبات الحادة في أسعار الصرف؛ فعلى سبيل المثال انخفضت قيمة الليرة التركية مقابل الريال بنسبة 15 في المائة في الربع الثالث»، مشيرة إلى أنه على الرغم من ذلك، سجلت «الاتصالات السعودية» أرباحا، على النقيض من شركة «زين» التي تخطت مطلوباتها الجارية موجوداتها الجارية، وشركة «اتحاد عذيب» التي تآكل رأسمالها بفعل الخسائر.


وشهدت 10 من قطاعات السوق الـ13 المتبقية نموا في أرباح الربع الثالث، حسب المقارنة السنوية، كما سجلت 113 شركة من شركات المساهمة البالغ عددها 147، نموا إيجابيا مقارنة بـ115 شركة في الربع الثاني.


واحتل قطاع التطوير العقاري المركز الأول كأسرع القطاعات نموا وارتفعت أرباحه بنسبة 81 في المائة تحقق معظمها من شركتين هما «إعمار المدينة الاقتصادية» التي بدأت مرحلة بيع الوحدات السكنية وتمكنت من إعادة هيكلة تكلفة أعمال التشييد التي تنفذها و«طيبة» التي تحصلت على إيرادات غير متكررة من صفقة بيع قطعة أرض في المدينة المنورة.


وارتفعت أرباح قطاع التشييد بأكثر من 30 في المائة بفضل قوة الطلب وارتفاع أسعار مواد البناء نتيجة لزيادة إنفاق القطاعين العام والخاص على مشاريع البناء، أما قطاع البنوك فنمت أرباحه بنسبة 29 في المائة نتيجة لتراجع مخصصات الديون غير العاملة كسبب رئيسي مدعومة بانتعاش عمليات الإقراض.


وعلى الرغم من تباطؤ أرباح قطاع التجزئة فإنها لا تزال قوية عند مستوى 21 في المائة، حيث لا يزال هناك باقي أثر لمنحة موظفي القطاع العام، وعلى سبيل المثال يشير التقرير إلى ارتفاع أرباح شركة «فتيحي» المتخصصة في بيع السلع الكمالية بالتجزئة بنسبة 115 في المائة على أساس سنوي، بينما ارتفعت أرباحها على أساس فصلي بنسبة 371 في المائة.


وأوضح التقرير أن أقل مستويات الأداء كان من نصيب قطاع التأمين الذي هبطت أرباحه بنسبة 53 في المائة نتيجة لتأثره بالمخصصات التي جنبها للديون المشكوك في تحصيلها تماشيا مع سياسة مؤسسة النقد (ساما) التي تم تطبيقها منذ بداية العام.


واحتل قطاع النقل المرتبة الثانية في قائمة القطاعات الأضعف أداء بسبب الهبوط الحاد في أرباح الشركة الوطنية للنقل البحري الذي جاء نتيجة لانخفاض أجور الشحن جراء زيادة طاقة الشحن العالمية وارتفاع تكاليف الوقود وانتهاء بعض العقود لدى الشركة.


وأكد تقرير «جدوى للاستثمار» أن قطاع الطاقة سجل تراجعا بالمثل وانخفضت أرباحه بواقع 6 في المائة بسبب تراجع مستوى استخدام أجهزة التكييف نتيجة انخفاض درجات الحرارة الصيف الماضي (تهيمن عليه شركة الكهرباء السعودية).


ومن التطورات المهمة في نتائج الشركات ظهور أول دليل على أن برنامج «نطاقات» الذي تم وضعه لتنظيم سوق العمل بدأ يؤثر على أرباح الشركات، حيث يفرض هذا البرنامج استيفاء مستوى معين من السعودة على كل شركة يتفاوت من صناعة إلى أخرى وذلك بنهاية نوفمبر (تشرين الثاني) وإلا فسوف تخضع لقيود فيما يتعلق بتوظيفها للأجانب.


وقد أشارت شركة «الخضيري» إحدى شركات قطاع التشييد التي تراجعت أرباحها إلى النصف - سواء على أساس المقارنة السنوية أو الفصلية - إلى أن ارتفاع تكاليف العمالة بسبب برنامج «نطاقات» قد ساهم في ذلك. ومن المتوقع أن ينعكس برنامج «نطاقات» على تكلفة المرتبات واستقطاعات التأمين التي تدفعها الشركات إلى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية - المختصة بتقاعد منسوبي القطاع الخاص - وكذلك الصرف على التدريب.


ويأتي تباطؤ نمو الأرباح الفصلية الصافية إلى 0.6 في المائة متوافقا مع النمط الموسمي، حيث يمثل الربع الثالث ذروة الصيف الذي تتناقص خلاله الأنشطة خارج المباني وتسافر الأسر في عطلات ممتدة، عدا أنه تزامن في السنوات الأخيرة مع شهر رمضان الذي تقل خلاله ساعات العمل وتتدنى فيه إنتاجية العمال
inizi غير متواجد حالياً  
قديم 05-11-2011, 04:41 PM   #40
inizi
مشرف المتابعة اليومية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
المشاركات: 14,427

 
افتراضي

ميركل: أوروبا ستحتاج إلى 10 أعوام لتجاوز الأزمة
05-11-2011 13:05 GMT (Agencia


برلين، 5 نوفمبر/تشرين ثان (إفي): توقعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم أن أوروبا ستحتاج عشر سنوات على الأقل لتجاوز أزمة الديون.
وقالت ميركل في الرسالة المصورة التي تبثها كل سبت إن الدين تراكم خلال عقود، بما يعني أنه لن "يختفي بين يوم وليلة".
وأضاف: "ربما نحتاج عقدا لكي تتحسن أوضاعنا".
وذكرت المستشارة أن "جميع الدول الأوروبية الكبيرة تقريبا أهدرت خلال سنوات طويلة أكثر بكثير مما أدخلته".
وفي هذا الصدد، أشارت ميركل إلى القانون الدستوري الذي يحظر اقتراض أموالا جديدة أكثر من الحد المسموح به، وأكدت أنه "لذلك أيضا من المهم أن يكون لألمانيا حدا للديون".
وصرحت بأنه "لذلك قررنا الآن أن تفرض كافة دول منطقة اليورو حدا لديونها".
ورغم ذلك، أشارت ميركل إلى أنه ليس هناك داع للتشاؤم فيما يتعلق بالتنمية الاقتصادية، مع أنها أكدت أنه "ما لم تمض الأمور بشكل جيد مع أوروبا، فستكون كذلك مع ألمانيا".
وأضافت أنه لذلك لا بد من بذل كافة الجهود لـ"تنظيم الأمور في أوروبا".
وتابعت: "ما زال أمامنا عمل كثير.. لا بد أن أذكر ذلك"، مضيفة أنه ينبغي على جميع الدول بذل الجهود والقيام بالواجبات، مضيفة أن "الطريق شاق ولا بد من التقدم فيه خطوة خطوة".
inizi غير متواجد حالياً  
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:53 PM. حسب توقيت مدينه الرياض

Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.