للتسجيل اضغط هـنـا
أنظمة الموقع تداول في الإعلام للإعلان لديـنا راسلنا التسجيل طلب كود تنشيط العضوية   تنشيط العضوية استعادة كلمة المرور
تداول مواقع الشركات مركز البرامج
مؤشرات السوق اسعار النفط مؤشرات العالم اعلانات الشركات الاكثر نشاط تحميل
 



العودة   منتديات تداول > تداول الآداب والشعر > تداول الشعر الشعبي



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 15-02-2017, 06:24 AM   #2081
أليا صهل
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 10,221

 
افتراضي

http://library.islamweb.net/hadith/display_hbook.php?bk_no=474&pid=480653&hid=289
رقم الحديث: 289
(حديث مرفوع) حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الأَبَّارُ ، وَمُحَمَّدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْجُذُوعِيُّ ، قَالا : ثنا الْعَبَّاسُ بْنُ الْوَلِيدِ النَّرْسِيُّ ، ثنا هِشَامُ بْنُ هِشَامٍ الْكُوفِيُّ ، ثنا فَضَالُ بْنُ جُبَيْرٍ ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ الْبَاهِلِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ , قَالَ : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا أَصْبَحَ وَأَمْسَى دَعَا بِهَذِهِ الدَّعَوَاتِ : " اللَّهُمَّ أَنْتَ أَحَقُّ مَنْ ذُكِرَ ، وَأَحَقُّ مَنْ عُبِدَ ، وَأَنْصَرُ مَنِ ابْتُغِيَ ، وَأَرْأَفُ مَنْ مَلَكَ ، وَأَجْوَدُ مَنْ سُئِلَ ، وَأَوْسَعُ مَنْ أَعْطَى ، أَنْتَ الْمَلِكُ لا شَرِيكَ لَكَ ، وَالْفَرْدُ لا تَهْلِكُ ، كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلا وَجْهَكَ ، لَنْ تُطَاعَ إِلا بِإِذْنِكَ ، وَلَنْ تُعْصَى إِلا بِعِلْمِكَ ، تُطَاعُ فَتَشْكُرُ ، وَتُعْصَى فَتَغْفِرُ ، أَقْرَبُ شَهِيدٍ ، وَأَدْنَى حَفِيظٍ ، حُلْتَ دُونَ الثُّغُورِ وَأَخَذْتَ بِالنَّوَاصِي ، وَكَتَبْتَ الآثَارَ وَنَسَخْتَ الآجَالَ ، الْقُلُوبُ لَكَ مُفْضِيَةٌ وَالسِّرُّ عِنْدَكَ عَلانِيَةٌ ، الْحَلالُ مَا أَحْلَلْتَ وَالْحَرَامُ مَا حَرَّمْتَ ، وَالدِّينُ مَا شَرَعْتَ ، وَالأَمْرُ مَا قَضَيْتَ ، وَالْخَلْقُ خَلْقُكَ ، وَالْعَبْدُ عَبْدُكَ ، وَأَنْتَ اللَّهُ الرَّءُوفُ الرَّحِيمُ ، أَسْأَلُكَ بِنُورِ وَجْهِكَ الَّذِي أَشْرَقَتْ لَهُ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ ، وَبِكُلِّ حَقٍّ هُوَ لَكَ ، وَبِحَقِّ السَّائِلِينَ عَلَيْكَ ، أَنْ تَقْبَلَنِي فِي هَذِهِ الْغَدَاةِ أَوْ فِي هَذِهِ الْعَشِيَّةِ وَأَنْ تُجِيرَنِي مِنَ النَّارِ بِقُدْرَتِكَ " .






أليا صهل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-02-2017, 02:43 AM   #2082
أليا صهل
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 10,221

 
افتراضي

سورة الكهف بخط كبير وواضح (( بصفحة واحدة))(لا تحرم نفسك)
http://khf1uy.*************/2014/09/blog-post_26.html?m=1 …
أليا صهل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-02-2017, 02:44 AM   #2083
أليا صهل
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 10,221

 
افتراضي

سورة الكهف - بصوت عبد الله الخياط

http://www.qurandownloads.com/Audio/...at/mp3/018.mp3
أليا صهل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-02-2017, 04:23 AM   #2084
أليا صهل
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 10,221

 
افتراضي

أليا صهل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-02-2017, 04:33 AM   #2085
أليا صهل
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 10,221

 
افتراضي

الموقع الرسمي لسماحة
الإمام ابن باز رحمه الله


الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في السجود
هل يجوز أن نصلي على النبي -صلى الله عليه وسلم- في السجود؟

نعم، يصلى عليه، هذا دعاء، الصلاة على النبي دعاء، والنبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (أقرب ما يكون العبد إلى ربه وهو ساجد، فأكثروا من الدعاء). رواه مسلم في الصحيح، وقال عليه الصلاة والسلام: (أما الركوع فعظموا فيه الرب، وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء، فقمن أن يستجاب لكم). يعني فحري أن يستجاب لكم. رواه مسلم أيضاً في صحيحه، وكان النبي يدعو في سجوده عليه الصلاة والسلام ويلح في الدعاء. فإذا حمدت الله في سجودك وصليت على النبي -صلى الله عليه وسلم- هذا من أسباب الإجابة، سبحان ربي الأعلى، سبحان ربي الأعلى، سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، اللهم اغفر لي، هذا ثناء على الله، سبوح قدوس رب الملائكة والروح، هذا يقال في السجود، وفي الركوع جميعاً، ويختص في السجود سبحان ربي الأعلى، الركوع يختص به سبحان ربي العظيم، أما سبوح قدوس رب الملائكة والروح هذا في السجود والركوع جميعاً، وهكذا سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي، هذا يقال في السجود والركوع جميعاً، وإذا صليت على النبي بعد ذلك في السجود قلت: اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وآل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، ثم دعوت الله بعد ذلك هذا من أسباب الإجابة، دعوت للنبي -صلى الله عليه وسلم- هذا قربة منك تتقرب بها إلى الله، وإحسان إلى نبيك عليه الصلاة والسلام تدعو له في الصلاة أن الله يثني عليه ويرحمه وهكذا لو قلت: اللهم صل وسلم على الرسول باختصار، اللهم صل وسلم على رسول الله مختصراً كفى، وإن كملتها كما جاءت في الأحاديث الصحيحة فهو أفضل وأكمل، ثم تدعو بما تشاء، اللهم اغفر لي ذنبي كله، دقه وجله، وأوله وآخره، وعلانيته وسره، هذا من دعاء -صلى الله عليه وسلم- في السجود، كان يدعو بهذا الدعاء عليه الصلاة والسلام. وإذا دعوت بغير هذا: اللهم إني أسألك رضاك والجنة، وأعوذ بك من سخطك والنار، اللهم أصلح قلبي وعملي وارزقني الفقه في دينك، رب زودني علما، اللهم اجعلني من هداةً مهتدين، اللهم اغفر لي ولوالدي ولجميع المسلمين وما أشبه ذلك، تسأل ربك، اللهم اشرح لي صدري ويسر لي أمري، واجعلني مباركاً أينما كنت، اللهم أصلح أحوال المسلمين، اللهم أصلح ولاة المسلمين، اللهم وفقهم لما يرضيك، إلى غير هذا من الدعوات الطيبة في سجودك، كل هذا مشروع وحري بالإجابة ولاسيما إذا كان معه تسبيح والتحميد والصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- قبل أن تدعو.

http://www.binbaz.org.sa/mat/14934
أليا صهل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-02-2017, 06:19 AM   #2086
أليا صهل
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 10,221

 
افتراضي

http://library.islamweb.net/hadith/d...480653&hid=289



كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا أَصْبَحَ
وَأَمْسَى دَعَا بِهَذِهِ الدَّعَوَاتِ :" اللَّهُمَّ أَنْتَ أَحَقُّ مَنْ ذُكِرَ ، وَأَحَقُّ مَنْ عُبِدَ ، وَأَنْصَرُ مَنِ ابْتُغِيَ ، وَأَرْأَفُ مَنْ مَلَكَ ، وَأَجْوَدُ مَنْ سُئِلَ ، وَأَوْسَعُ مَنْ أَعْطَى ، أَنْتَ الْمَلِكُ لا شَرِيكَ لَكَ ، وَالْفَرْدُ لا تَهْلِكُ ، كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلا وَجْهَكَ ، لَنْ تُطَاعَ إِلا بِإِذْنِكَ ، وَلَنْ تُعْصَى إِلا بِعِلْمِكَ ، تُطَاعُ فَتَشْكُرُ ، وَتُعْصَى فَتَغْفِرُ ، أَقْرَبُ شَهِيدٍ ، وَأَدْنَى حَفِيظٍ ، حُلْتَ دُونَ الثُّغُورِ وَأَخَذْتَ بِالنَّوَاصِي ، وَكَتَبْتَ الآثَارَ وَنَسَخْتَ الآجَالَ ، الْقُلُوبُ لَكَ مُفْضِيَةٌ وَالسِّرُّ عِنْدَكَ عَلانِيَةٌ ، الْحَلالُ مَا أَحْلَلْتَ وَالْحَرَامُ مَا حَرَّمْتَ ، وَالدِّينُ مَا شَرَعْتَ ، وَالأَمْرُ مَا قَضَيْتَ ، وَالْخَلْقُ خَلْقُكَ ، وَالْعَبْدُ عَبْدُكَ ، وَأَنْتَ اللَّهُ الرَّءُوفُ الرَّحِيمُ ، أَسْأَلُكَ بِنُورِ وَجْهِكَ الَّذِي أَشْرَقَتْ لَهُ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ ، وَبِكُلِّ حَقٍّ هُوَ لَكَ ، وَبِحَقِّ السَّائِلِينَ عَلَيْكَ ، أَنْ تَقْبَلَنِي فِي هَذِهِ الْغَدَاةِ أَوْ فِي هَذِهِ الْعَشِيَّةِ وَأَنْ تُجِيرَنِي مِنَ النَّارِ بِقُدْرَتِكَ " .
أليا صهل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-02-2017, 07:38 AM   #2087
أليا صهل
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 10,221

 
افتراضي

الاهتمام بالمساجد مسئولية الجميع

( العناية بشئون المساجد )
للشيخ : (سعد البريك)


الاهتمام بالمساجد مسئولية الجميع

أيها الأحبة: إن من النعم العظيمة على هذه الأمة، أن المساجد لها هيئة، ووزارةٌ، وجهةٌ مسئولة تقوم بخدماتها وحاجتها وصيانتها وتأمين كل ما يلزمها، فهذه من النعم التي تفردت بها هذه البلاد دون غيرها من كثيرٍ من الدول، فالحمد لله الذي فضلنا على كثيرٍ ممن خلق تفضيلاً، ويبقى أن يتحد الناس ويجتمعوا لمعرفة مصالح مساجدهم، فإن كان المسجد يحتاج إلى شيءٍ من التكييف طالبوا وذهبوا وراجعوا واتصلوا من أجل إثبات ذلك، لا أن يقول جماعة: هذه مسئولية الإمام، أو هذه مسئولية المؤذن، لا وألف لا. كمسجد الحي، كل واحدٍ من أفراد الحي مسئولٌ عن نظافته وزينته، وعن مرافقه وخدماته، فينبغي أن نعتني بذلك عنايةً عظيمة
http://audio.islamweb.net/audio/inde...audioid=106974



http://www.tdwl.net/vb/showthread.php?t=363891
أليا صهل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-02-2017, 03:11 PM   #2088
أليا صهل
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 10,221

 
افتراضي

الحمد لله تمَّ نورك فهديت فلك الحمد، وعظم حلمك فعفوت فلك الحمد، وبسطت يدك فأعطيت فلك الحمد. وجهك أكرم الوجوه، وجاهك أعظم الجاه، وعطيتك أفضل العطية وأهناها.
تطاع فتشكر، وتُعصى فتغفر، وتجيب المضطر، وتكشف الضر، وتَشفي السُقم، وتغفر الذنب، وتقبل التوبة، وتجيب دعوة الداع إذا دعاك.
لك الحمد أنت نور السموات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد أنت قيم السموات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد أنت الحق، ووعدك حق، وقولك حق، ولقاؤك حق، والجنة حق، والنار حق، والساعة حق، و النبيون حق، ومحمد صلى الله عليه وسلم حق.
اللهم أنت أحق من ذُكر، وأحق من عُبد، وأنصر من ابتُغي، وأرأف من مَلَك، وأجود من سُئل، وأوسع مَن أعطى.
أنت الملك لا شريك لك، والفرد الذي لا ند لك، كل شيء هالك إلا وجهَك.
لن تطاع إلا بإذنك، ولن تعصى إلا بعلمك، .حلت دون النفوس، وأخذت بالنواصي، وكتبت الآثار، ونسخت الآجال القلوب لك مُفضية، والسر عندك علانية، الحلال ما أحللت، والحرام ما حرمت، والدين ما شرعت، والأمر ما قضيت، لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت، ولا باسط لما قبضت، ولامانع لما بسطت ، ولا مقرب لما باعدت، ولا مباعد لما قربت....
يا مَن أظهر الجميل، وستر القبيح، يا من لا يؤاخذ بالجريرة، ولا يهتك الستر، يا حسن التجاوز، يا واسع المغفرة، يا باسط اليدين بالرحمة، يا صاحب كل نجوى، ويا منتهى كل شكوى، يا كريم الصَفح، يا عظيم المنّ، يا مبتدئ النعم قبل استحقاقها، يا ربنا ويا سيدنا، ويا مولانا، نسألك يا الله أن لا تَشوي خلقنا بالنار
الحمد لله الذي أطعمنا من الطعام، وسقانا من الشراب، وكسانا من العُرْي، وهدانا من الضلالة، وبَصّرنا من العماية، وفضّلنا على كثير ممن خلق تفضيلاً لا قوة إلا بالله، ما شاء الله كان و ما لم يشأ لم يكن، نعلم أن الله على كل شيء قدير، وأن الله قد أحاط بكل شيء علماً
ربَّنا لك الحمد، مِلْءَ السموات والأرض ومِلْءَ ما شئت من شيء بعد، أهلَ الثناءِ والمجد، أحقُّ ما قال العبد وكلنا لك عبد
الخلق خلقك، والعباد عبادك، وأنت الله الرؤوف الرحيم أنت الأول فليس قبلك شيء، وأنت الآخِر فليس بعدك شيء، والظاهر فليس فوقك شيء، والباطن فليس دونك شيء
ربَّنا وربَّ كل شيء، فالق الحبِّ والنوى، ومنزل التوراة والإنجيل والقرآن
نستعينك ونستهديك ، ونؤمن بك ونتوكل عليك، ونثني عليك الخير كله، ونشكرك ولا نكفرك ونخلع ونترك من يفجرك. إياك نعبد، ولك نصلي ونسجد، وإليك نسعى، ونَحْفِد، نرجو رحمتك ونخشى عذابك؛ إن عذابك الجِدَّ بالكفار مُلْحِق.
كل شيء خاشع لك، وكل شيء قائم بك من تكلم سمعت نطقه، ومن سكت علم سره، ومن عاش فعليك رزقه، ومن مات فإليك منقلبه لا ينقص سلطانَك من عصاك، ولا يزيد في ملكك من أطاعك، ولا يرد أمرَك من سَخِط قضاءك، ولا يستغني عنك من تولى عن أمرك.
السر عندك علانية، والغيب عندك شهادة فسبحانك سبحانك ما أعظم شأنك.
لا تراك العيون ولا تخالطك الظنون، ولا يصفك الواصفون، ولا تغيرك الحوادث، ولا تخشى الدوائر، تعلم مثاقيل الجبال، وتعلم مكاييل البحار، وعدد قطر الأمطار، وعدد ورق الأشجار، وعدد ما أظلم عليه الليل وأشرق عليه النهار
سبحت لك السموات بأطرافها، و سبحت لك البحار بأمواجها، وسبحت لك الجبال بأصدائها، و سبحت لك النجوم بأبراجها، وسبحت لك السموات السبع والأرضون السبع ومن فيهن ومن عليهن.
لا يشغلك شأن عن شأن، ولا سمع عن سمع، ولا تشتبه عليك الأصوات، ولا تختلف عليك اللغات ولا تُتغلِّط عليك المسائل أشرقت بنورك السموات، وأنارت بوجهك الظلمات.
أنت أرحم الراحمين وأسرع الحاسبين وأحكم الحاكمين وخير الوارثين وخير الرازقين وخيرالناصرين
نبرأ إليك من الثقة إلا بك، ومن الأمل إلا فيك، ومن التسليم إلا لك، ومن التفويض إلا إليك، ومن التوكيل إلا عليك، ومن الطلب إلا منك، ومن الرضا إلا عنك ,ومن الذل إلا في طاعتك، ومن الصبر إلا على بابك
تتابع بِرك، واتصل خيرك، وعظم عطاؤك، وصدق وعدك، وبَرّ قسمك، وعمَّت فواضلك وتناهى إحسانك.
لا جمالَ إلا لوجهك، ولا إتقانَ إلا لفعلك، ولا نفاذ إلا لحُكمك،ولا صواب إلا في قضائك، ولا حلاوة إلا في كلامك، ولا قوام إلا بتأييدك، ولا سكون إلا في فنائك، ولا هناءة إلا في عطائك، ولا حكمة إلا في أنبائك، ولا أنسَ إلا مع أوليائك، ولا حجة إلا في أحكامك، ولا توكل إلا عليك، ولا رحمة إلا منك،ولا خير إلا عنك.
مالك الأملاك ومدبر لأفلاك علاّم الغيوب، وغفار الذنوب وستار العيوب،ومقلبَ القلوب.
رب الأرباب، ومنزل الكتاب، ومجري السحاب، وهازم الأحزاب،سريع الحساب، يقبل توبة العبد إذا تاب، وإذا دُعي أجاب.
شكا إليك نبي الله يعقوب عليه السلام فخلصته من حزنه، ورددت عليه بصره، وجمعت بينه وبين ولده.
و ناداك نبي الله نوحٌ عليه السلام فنجيته من كربه.
وناداك أيوب فكشفت ضره.
وناداك يونس فنجيته من غمه.
و ناداك زكريا فوهبت له ولداً من صُلْبه بعد يأس أهله وكبر سنه.
وأنقذت إبراهيم عليه السلام من نار عدوه.
و أنجيت لوطاً من العذاب النازل بقومه.
فإلى مَن نتوجه وأنت الموجود، ومن نقصد وأنت المقصود ومَن ذا الذي يعطي وأنت صاحب الكرم والجود، ومن ذا الذي نسأل وأنت الرب المعبود.
إلى من نشتكي وأنت العليم القادر ؟ و بمن نستنصر وأنت الولي الناصر ؛ وبمن نستعين وأنت القوي القاهر ؟ولمن نتوجه وأنت الكريم الساتر.
أنت الذي تغفر الخطيئات وتفرِّج الكربات، وتقضي الحاجات، وتستجيب الدعوات وتدفع البليات، وترفع الدرجات وتستر العورات، وتمحو الزلات، إله الأرض والسموات...
كيف يحيط بك عقل أنت خلقته ؟
وكيف يدركك بصر أنت شققته ؟
وكيف يحصي الثناءَ عليك لسان أنت أنطقته ؟...
(هُوَ اللهُ الَّذِي لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ هُوَ اللهُ الَّذِي لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلاَمُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ هُوَ اللهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ)
الخطبة الثانية
الحمد لله سامع الأصوات، وناشر الأموات، ومولي النعم السابغات، وكاشف الغمم المطبقات، نحمده على ما قبل من الدعوات الصاعدات، وأجاب من الرغبات الصادرات، وستر من العورات الفاضحات، وغفر من الذنوب الموبقات.
الحمد لله أولاً وآخراً، وظاهراً وباطناً، عدد خلقه، ورضاء نفسه ، وزنة عرشه، ومداد كلماته
الحمد لله الذي يطعم ولا يُطعم، منّ علينا فهدانا، وأطعمنا وسقانا، وكلِّ بلاء حسن أبلانا
الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
الحمد لله الذي بلطفه تصلح الأعمال، وبكرمه وجوده تُدرك الآمال، وبإرادته تتغير الأحوال، وبمشيئته تتصرف الأفعال، عالم الغيب والشهادة الكبير المتعال،ذوالطَوْل والإكرام والإجلال نحمده حمداً لا توازنه الجبال، مِلْءَ السموات والأرض وعلى كل حال إليه المصير والمرجع والمآل.
والصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم سيد الأولين والآخرين وقائد الغر المحجلين صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين..
لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.
اللهم إنك تسمع كلامنا، وترى مكاننا، وتعلم سرنا وعلانيتنا، لا يخفى عليك شيء من أمرنا، نحن البائسين الفقراء، المستغيثين المستجيرين، الوجلين المشفقين، المقرين المعترفين بذنوبنا، نسألك مسألة المساكين، ونبتهل إليك ابتهال المذنبين الذليلين، وندعوك دعاء الخائفين الضريرين، دعاء من خضعت لك رقابهم، وفاضت لك عينوهم، وذلت لك أجسادهم، ورغمت لك أنوفهم.
ليس معك ربٌّ يُدعى، وليس فوقك خالق يُخشى، وليس لك وزير يُؤتى، ولا حاجب يُرشَى.
لا تزداد على كثرة السؤال إلا جوداً وكرماً، وعلى كثرة الحوائج إلا تفضلاً وإحساناً...
لا يُبْرمك إلحاحُ الملحين، ولا تضجرك مسألة السائلين، أذقنا بَرْدَ عفوك وحلاوة مغفرتك.
سبحانك من لطيف ما ألطفك، ورؤوف ما أرأفك، وحكيم ما أتقنك.
ومليك ما أمنعك، ورفيع ما أرفعك،وجواد ما أوسعك، ذو البهاء والمجد، والكبرياء والحمد.
لك أسلمنا وبك آمنا وعليك توكلنا وإليك أنبنا وبك خاصمنا وإليك تحاكمنا أصلح لنا شأننا كله ولا تكلنا إلى أنفسنا ولا إلى أحد من خلقك طرفة عين.
(الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ ثُمَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِرَبِّهِمْ يَعْدِلُونَ هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن طِينٍ ثُمَّ قَضَى أَجَلاً وَأَجَلٌ مُّسَمًّى عِنْدَهُ ثُمَّ أَنْتُمْ تَمْتَرُونَ وَهُوَ اللهُ فِي السَّمَاوَاتِ وَفِي الأَرْضِ يَعْلَمُ سِرَّكُمْ وَجَهْرَكُمْ وَيَعْلَمُ مَا تَكْسِبُونَ).
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=259404
أليا صهل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-02-2017, 06:06 AM   #2089
أليا صهل
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 10,221

 
افتراضي

إذا أردت أن تعرف صحة الحديث تفضل هنا

http://dorar.net/site/gsearch


----------------------------------------------------------------------------
  • الكتاب : تحفة الذاكرين بعدة الحصن الحصين للشوكاني


    المؤلف / محمد بن علي بن محمد الشوكاني
    دار النشر / دار القلم - بيروت - لبنان - 1984م
    عدد الأجزاء / 1
    الطبعة : الأولى





    -----------------------------------------------------------------------

    بالتقصير وأنه لم يقم بأداء شكرها وعده ذنبا مبالغة في التقصير وهضم النفس اللهم أنت أحق من ذكر وأحق من عبد وانصر من ابتغي وأرأف من ملك وأجود من سئل وأوسع من أعطى أنت الملك لا شريك لك والفرد لا ند لك كل شيء هالك إلا وجهك لن تطاع إلا بإذنك ولن تعصى إلا بعلمك تطاع فتشكر وتعصى فتغفر أقرب شهيد وأدنى حفيظ حلت دون النفوس وأخذت بالنواصي وكتبت الآثار ونسخت الآجال القلوب لك مفضية والسر عندك علانية الحلال ما أحللت والحرام ما حرمت والدين ما شرعت والأمر ما قضيت الخلق خلقك والعبد عبدك وأنت الله الرءوف الرحيم أسألك بنور وجهك الذي أشرقت له السموات والأرض وبكل حق هو لك وبحق السائلين عليك أن تقيلني في هذه الغداة وفي هذه العشية وأن تجيرني من النار بقدرتك ط الحديث أخرجه الطبراني في الكبير كما قال المصنف رحمه الله وهو من حديث أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أصبح وإذا أمسى دعا بهذا الدعاء اللهم أنت أحق من ذكر الخ قال الهيثمي في مجمع الزوائد وفيه فضالة بن جبير وهو ضعيف مجمع علي ضعفه قوله اللهم أنت أحق من ذكر هذه ممادح عظيمة استفتح بها هذا الدعاء وقوله وأحق من عبد ليس أفعل التفضيل على حقيقتها لعدم الاشتراك في أصل الفعل فهي كما قال الشاعر فشر كما لخيركما الفداء قوله تطاع فتشكر الفعل الأول مبني للمجهول والثاني للمعلوم وكذا قوله وتعصي فتغفر قوله حلت دون النفوس هو كقوله تعالى يحول بين المرء وقلبه قوله مفضية بفتح الميم وسكون الفاء وكسر الضاد المعجمة


    http://www.islamport.com/w/akh/Web/3313/106.htm
أليا صهل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-02-2017, 06:12 AM   #2090
أليا صهل
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 10,221

 
افتراضي


اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد


اللهم صل على محمد ماذكره الذاكرون

وصل على محمد ماغفل عنه الغا فلون
---------------------------------
سورة الكهف بخط كبير وواضح (( بصفحة واحدة))(لا تحرم نفسك)
http://khf1uy.*************/2014/09/blog-post_26.html?m=1 …




سورة الكهف - بصوت عبد الله الخياط

http://www.qurandownloads.com/Audio/...at/mp3/018.mp3

أليا صهل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:25 AM. حسب توقيت مدينه الرياض

Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.