للتسجيل اضغط هـنـا
أنظمة الموقع تداول في الإعلام للإعلان لديـنا راسلنا التسجيل طلب كود تنشيط العضوية   تنشيط العضوية استعادة كلمة المرور
تداول مواقع الشركات مركز البرامج
مؤشرات السوق اسعار النفط مؤشرات العالم اعلانات الشركات الاكثر نشاط تحميل
 



العودة   منتديات تداول > الادارة والاقتصاد > مـــنــــتــــــدى السلع و العملات والنفط



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 26-04-2018, 12:13 PM   #1
walid
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: May 2004
المشاركات: 601

 

افتراضي مازال إرتفاع العوائد على إذون الخزانة الأمريكية يُعطي الدعم للدولار

مازال إرتفاع العوائد على السندات و صعود العائد على إذن الخزانة الأمريكي لمدة عشرة أعوام فوق مُستوى ال 3% النفسي يؤرق المُتعاملين في أسواق الأسهم الأمريكية التي شهدت موجات بيعية منذ السادس و العشرين من يناير الماضي لتصحيح ما جنته من مكاسب مُتتابعة خلال العام الماضي الذي شهد تفاؤل بخطط ترامب لدعم الإقتصاد من خلال إصلاح الضريبي.
إلا أن هذا التحفيز كما يدعم النشاط الإقتصادي يدعم أيضاً القوى التضخمية للأسعار التي شهدت إزدياد مؤخراً مدعوماً بإستمرار تحسُن الأداء الإقتصادي و إتساع سوق العمل لمزيد من الوظائف , كما دعم توقعات التضخم من جانب أخر إرتفاع أسعار المواد الأولية و أسعار الطاقة التي دعمها مؤخراً إرتفاع إحتمال إنسحاب الولايات المُتحدة من الإتفاق النووي مع إيران و هو ما أوضحه الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون حتى قبل مُغادرته الولايات المُتحدة الأمريكية.
بينما دعم صعود العوائد على إذون الخزانة الأمريكية تراجع الطلب عليها كملاذ أمن مع تراجُع المخاوف الجيوسياسية مؤخراً بعد الضربة المحدودة من جانب الولايات المُتحدة و بريطانيا و فرنسا للبنية التحتية للأسلحة الكيماوية للحكومة السورية بعد نهاية تداولات الإسبوع الماضي.
فقد جاء عن الرئيس الروسي قوله أن يبحث في تخفيف حدة الخلاف بين بلاده و الولايات المُتحدة , بعدما شهدت الفترة الأخيرة تصعيد في لهجة الحوار بينهما بشأن سوريا , فيبدو أن الجانب الروسي أصبح يرى أنه لا داعي لفقدان المزيد من العلاقات بين البلدين , فضرب النظام السوري قد تم و بطريقة محدودة لا تفقده وضعه الأفضل الذي أل إليه بعد التدخل الروسي.
ذلك و تنتظر الأسواق بشغف لقاء الزعيم الكوري الشمالي كيم يونج أون برئيس الولايات المُتحدة الأمريكي دونالد ترامب المُنتظر شهر مايو القادم أو ربما شهر يونيو القادم كما تُشير التصريحات الصادرة عن الجانب الأمريكي ليكون القاء الأول بين زعماء البلدين بعد تزايُد المساعي الدبلوماسية بين الكوريتين مؤخراً.
تراجع المخاوف الجيوسياسية سبب ضغط على الذهب الذي أصبح أقل جاذبية في نفس الوقت مع إرتفاع العوائد على إذون الخزانة الأمريكية الأمر الذي أدى لهبوط الذهب ل 1318.77 دولار للأونصة بالأمس مع إرتفاع العائد على إذن الخزانة الأمريكي لمدة 10 أعوام ل 3.0315%.

ففي ظل هذة التوقعات المُرتفعة بشأن زيادة مُعدلات الفائدة في الولايات المُتحدة ترتفع العوائد على السندات الأمر الذي يُضعف من جاذبية الأسهم و يُصعب على مؤشرات الأسهم الأمريكية تدارُك ما خسرته منذ السادس و العشرين من يناير الماضي , فقد أصبحت تُشير أغلب التوقعات حالياً لإحتمال قيام الفدرالي برفع أخر لسعر الفائدة خلال فصل الصيف القادم قبل أن يقوم بذلك مرة أخرى قبل نهاية هذا العام بإذن الله , بعدما بدى واضحاً على الأعضاء ثقتهم في صعود التضخم لمُستوى ال 2% الذي يستهدفه الفدرالي على المدى المُتوسط في ظل التخفيضات الضريبية الجديدة بعد إقرار خطة ترامب للإصلاح الضريبي التي بدء العمل بها هذا العام بقيمة 1.5 ترليون دولار.
فبعدما كانت لغة الفدرالي يغلُب عليها العام الماضي حيرته من ضعف القوى التضخمية بشكل لم يكُن متوقعاً أصبح الأن يؤكد على ثقته في صعود التضخم لمُستوى ال 2% سنوياً الذي يستهدفه.
فقد أوضح الفدرالي الإسبوع الماضي أن الطلب لايزال مُستمر في الإرتفاع داخل سوق العمل مع إستمرار تحسن النشاط الإقتصادي في الولايات المُتحدة من خلال تقرير ال Beige Book الذي يصدر من خلال إحصاء يشمل 12 بنك فدرالي و الذي دائماً ما يسبق الإجتماع بشأن السياسة النقدية بحوالي إسبوعين.
و هو ما يتماشى مع وقائع الإجتماع الأخير للجنة السوق المُحددة للسياسة النقدية في الولايات المُتحدة في العشرين و الواحد و العشرين من مارس الماضي الذي نتج عنه رفع الفدرالي لسعر الفائدة بواقع 0.25% مع أول إجتماع لأعضاء اللجنة تحت رئاسة جيروم باول.
كما سبق و أظهر الفدرالي في التقييم الإقتصادي الصادر بعد ذلك الإجتماع تمسُكه بسياسة الرفع التدريجي لسعر الفائدة التي إنتهجها خلال ولاية يلن للمُحافظة على وتيرة توسع النشاط الإقتصادي و تقويد الضغوط التضخمية الناجمة عن هذا التوسع في نفس الوقت , ما أدى لإبقاء أعضاء اللجنة لمُتوسط توقعهم لسعر الفائدة يُشير إلى إحتمال رفع سعر الفائدة ثلاث مرات بواقع 0.25% هذا العام كما حدث العام الماضي.

بينما يشهد الدولار تزايُد في الطلب عليه في هذة المرحلة في حين لاتزال تنتظر الأسواق إشارات أقوى من جانب المركزي الأوروبي بشأن التوجه لإنهاء سياسة الدعم الكمي و البدء برفع مُعدلات الفائدة , قد تأتي اليوم مع إجتماع أعضاء المركزي الأوروبي الذي لا يُنتظر معه تغيير حالي في سعر الفائدة ليبقى سعر الفائدة على الإيداع عند -0.4% و سعر الفائدة على إعادة التمويل عند الصفر كما هما منذ العاشر من مارس 2016.
بعدما جاء الإسبوع الماضي عن مارك كارني رئيس بنك إنجلترا خلال حديثه لشبكة BBC أن عدم التأكد بشأن تبعات الخروج من الإتحاد الأوروبي قد يُبطئ الإتجاة نحو رفع سعر الفائدة , ما أدى لضغط على زوج الجنية الإسترليني أمام العملات الرئيسية ليهبط أمام الدولار دون مُستوى ال 1.40 النفسي حيثُ يتواجد حالياً بالقرب من 1.39.
بعدما كانت تتهيئ الأسواق لرفع قريب لسعر الفائدة قد يكون هذا الصيف بعد تصريح كارني عقب الإجتماع الماضي للجنة المُحددة للسياسة النقدية لبنك إنجلترا بأن الأسواق تُقلل من شأن الضغوط التضخمية للأجور و من توقعها المُستقبلي بشأن سعر الفائدة في المملكة المُتحدة.


يتواجد الذهب حالياً بالقرب من 1325 دولار للأونصة بعد تواصل هبوطه بالأمس ل 1318.77 دولار للأونصة , بعدما إكتفى في الحادي عشر من إبريل الجاري بالصعود ل 1365.29 دولار للأونصة دون أن يتمكن من كسر مُستوى مقاومته الذي كونه في الخامس و العشرين من يناير الماضي عند 1366.06 دولار للأونصة.
ليظل الذهب مُتواجد في النطاق السعري ما بين 1366.06 دولار للأونصة حيثُ قمته التي كونها في الخامس و العشرين من يناير الماضي و 1302.80 دولار للأونصة حيثُ قاعه الذي كونه في الأول من مارس الماضي.
فبعد هذا التراجع الذي شهده الذهب مُؤخراً أصبح يتواجد حالياً في يومه الرابع على التوالي دون مؤشر (0.02) Parabolic Sar الذي تُشير قراءتة اليوم ل 1360.09 دولار للأونصة.
كما هبط ليُلامس بالأمس متوسطه المتحرك لإغلاق 100 يوم المار حالياً ب 1319 دولار للأونصة , بعدما سبق و هبط مطلع هذا الإسبوع دون متوسطه المتحرك لإغلاق 50 يوم المار ب 1331 دولار للأونصة , بينما لايزال يدعمه على مدى أطول إستمرار بقائه فوق متوسطه المتحرك لإغلاق 200 يوم المار حالياً ب 1302 دولار للأونصة منذ قطعه من أسفل لأعلى أثناء تسارع صعوده خلال شهر ديسمبر الماضي.
فيُظهر الرسم البياني اليومي للذهب حالياً تواجد مؤشر ال RSI 14 داخل منطقة التعادل حيثُ تُشير قرائته الأن ل 44.765 , بينما يتواجد الخط الرئيسي لمؤشر ال STOCH (5.3.3) الأكثر تأثراً بالتذبذب حالياً داخل منطقة التشبع البيعي الخاصة به دون ال 20 بقراءة تُشير ل 18.865 أصبح يقود بها لأعلى خطه الإشاري المار دونه داخل نفس المنطقة عند 15.329.

مُستويات الدعم و المُقاومة الأقرب:

مُستوى دعم أول 1302.80$ , مُستوى دعم ثاني 1236.51$ , مُستوى دعم ثالث 1204.74$.
مُستوى مقاومة أول 1366.06$ , مُستوى مقاومة ثاني 1375.20$ , مُستوى مقاومة ثالث 1392.09$.

خبير أسواق العملات و المعادن/ وليد صلاح الدين محمد
م/00201224659143
البريد الإلكتروني/ mail@fx-recommends.com
الصور المرفقة
نوع الملف: jpg X.jpg‏ (44.4 كيلوبايت, المشاهدات 1)
walid متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:33 AM. حسب توقيت مدينه الرياض

Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.