للتسجيل اضغط هـنـا
أنظمة الموقع تداول في الإعلام للإعلان لديـنا راسلنا التسجيل طلب كود تنشيط العضوية   تنشيط العضوية استعادة كلمة المرور
تداول مواقع الشركات مركز البرامج
مؤشرات السوق اسعار النفط مؤشرات العالم اعلانات الشركات الاكثر نشاط تحميل
 



العودة   منتديات تداول > تداول التقنية > تداول الاتصالات والفضائيات والجوالات



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 26-08-2010, 04:11 AM   #1
hot_line
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 4,433

 

icon24 برامج ومسلسلات رمضان 1431 هـ

خير الكلام ما قل ودل ,, هذا حال البرامج الفضائيه في رمضان
. يستثنى من ذلك البرامج الدينيه والثقافيه الهادفه


hot_line غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-08-2010, 03:30 AM   #2
hot_line
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 4,433

 
افتراضي

المسلسلات الرمضانية .. الحرب المعلنة والحرب الخفية


حمد الرزين - عكاظ

في إحصائية تقريبية لعدد البرامج التي تعرض خصيصا لشهر رمضان هذا العام في مختلف القنوات التلفزيونية يبلغ عدد المسلسلات منها أكثر من 100 مسلسل، وبرامج المسابقات تقارب الـ 50 برنامجا، بخلاف برامج الطبخ وبرامج الترفيه الأخرى، وفترة العرض على مدار 24 ساعة كلها بتوقيت المملكة العربية السعودية ! والمكاسب بالمليارات !

وليست المشكلة في كثرة تلك البرامج وتزاحمها، فكل يريد الظفر بالسوق! والكل يبحث عن رواج بضاعته، ولا يهم أصحاب القنوات إن اتفقنا معهم أو اختلفنا في مناسبة الموسم وقدسيته وعدم وجود أي رابط بين التهريج وبين الموسم الإيماني، كل ذلك ليس في حساباتهم، ولا يعنيهم إلا الربح المادي الذي ينتظرونه في هذا الموسم الفريد!

لكن المشكلة في أن كل تلك المسلسلات تتفق على هدف واحد معلن، وهو: تسلية الصائم، وقطع الوقت عليه حتى يستطيع إكمال صومه!! ذلك أن الصائم إذا لم يجد ما يسليه فسيشعر بالجوع والعطش والملل وسيقطع صيامه، ولن نجد صائما بيننا، إلا من رحم ربك، وبفضل تلك البرامج المسلية لا يزال الركن الرابع من أركان الإسلام قائما ومشهودا ومحترما

إن حالة عامة من الانفلات تعاني منها القنوات العربية، المملوكة لسعوديين!! أسلمت فيها زمام تحديد السياسة الإعلامية لكوادر أقل ما يقال عنهم بأنهم لا يعون حرمة المواسم الدينية للمسلمين، ولا مقياس لديهم للنجاح سوى صافي الدخل النهائي بعد إجراء المحاسبة السنوية، على الرغم من أن رأس المال فيها سعودي، والجهة المستهدفة فيها هي المملكة وما جاورها بدليل التوقيت، والمعلنون فيها جميعهم من تجار المملكة، وهذه المؤثرات لواجتمعت في قناة لحولت توجهها
ومبادئها، بل وحتى طريقة لبس مذيعها إذا لم ترق للفئة المؤثرة !! لكنها عندنا ولا شي!، فلا القنوات راعت الموسم ومعناه بالنسبة لنا، ولا أصحابها تحرك فيهم أدنى حس لملاحظة أن الكسب المادي لا يمكن أن يقارن بالخسارة الأخلاقية التي تسوقها القنوات في الشهر الفضيل.
لا أدل على ذلك من استقدام شخص كان علما في البذاءة وسوء الخلق والانفلات الديني والوطني، ليكون بين عشية وضحاها محاكما للمجتمع بعد أن كان شيخا فاسقا في غرف البالتوك!!، فما هي الفوائد المرتجاة التي نتوقعها من شخص بهذه الكيفية ليقدم لنا أنموذجا صالحا يقتدى به!.
hot_line غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-08-2010, 04:28 AM   #3
hot_line
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 4,433

 
افتراضي

المسلسلات الكويتيه في رمضان



رمضان.. هذا الشهر الفضيل يزور المسلمين كل عام ويكون ضيفا عزيزا وجميلا على جميع المسلمين، ويكثر بهذا الشهر الخير والصدقات والاحسان، لكن الآن رمضان في الكويت تكثر به المسلسلات والضياع، ومتابعة التلفاز في الأربع والعشرين ساعة لا صلاة ولا قيام ولا صدقات، ولكن يوجد الكثير بالكويت يحترمون ويجلون هذا الشهر الكريم، لكن بعض الأوادم، في الكويت لا يحترمون هذا الشهر بانتاج بعض المسلسلات التي أنتجت فقط لتكملة عدد المسلسلات الرمضانية، توجد بعض المسلسلات في الكويت تخدش حياء الخجل وتساعد على ارتكاب الجريمة، وتصور ان المجتمع مجرم وبدرجة اولى، نعم رمضان في بدايته والمسلسلات بأول الحلقات، لكن بعض مشاهد هذه المسلسلات لا تبشر بمسلسلات هادفة ذات معنى وقيمة، لقد شاهدت مصادفة بعض المسلسلات المحلية ولم أر فيها الا الطنازة والاغتصاب والاعتداء والتفرقة بين الاشقاء وبيع الخمور والخطف و.. الخ، يا ساتر، هل المجتمع عندنا بهذه الصورة وهذا الدمار والتشويه والانحطاط الاخلاقي؟ هل المجتمع عندنا لا يحترم حرمة الجار ولا الصديق ولا الاخوة؟ واذا كان المجتمع به هذه العيوب أمن الصحيح نشر هذه الفضائح في الخارج، نعم كل مجتمعات العالم بها الشوائب، لكن لا تفضح نفسها مثل المجتمع الكويتي، وتوجد مجتمعات به الفساد في الطرقات وبيع الخمور في البقالات وفي المراقص والملاهي، لكنها تنتج مسلسلات جميلة توضح كيف تدافع عن الوطن ايام المحتل وتوضح أن المجتمع واحد ولا تفرق بين احد، وتحمي الجار وتقاوم المعتدي وتأكد ان المرجلة خرجت من رحم مسلسلاتهم، لا تفضح مجتمعها ولا تنتج مسلسلات بها مشاهد اعتداء وسرقة وقتل وخطف، نحن كل عام نشاهد «ملاغة» وتفاهة بعض مسلسلاتنا التي لا تنفع صديقا ولا تفرح عدوا، وكأنه لا توجد بنات مراهقات ونساء يشاهدن التلفاز، انا كرجل اخجل عندما أشاهد مقطعا من مشهد يتحدث عن الحب والرومانسية أو مشهدا آخر تدور احداثه حول ولد الجيران الغني الذي اغتصب بنت الجيران الفقيرة وحملت منه سفاحا، لكن لا أحد حمل هم وتفلسف المنتجين غير المجتمع الكويتي البريء من هذه المسلسلات التي شبهت الكويت بأنها بلد الفساد والضياع واللعب، لكن الكويت ستبقى هوليوود الخليج بمسلسلاتها الرائعة القديمة مثل «درب الزلق»، «خالتي قماشة»، «رقية وسبيكة»، وغيرها من المسلسلات التي عادت بالفائدة والاستمتاع على الكبير والصغير، واخيرا أقول «اذا بليتم فاستتروا»، ورمضان كريم


حسين السلطان - صحيفة القبس
hot_line غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-08-2010, 05:10 AM   #4
hot_line
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 4,433

 
افتراضي

الدراما المصرية تدخن وتتعاطى المخدرات



قرر الدكتور حمدي السيد، نقيب الأطباء المصريين، مقاضاة المسؤولين عن مشاهد التدخين و"الشيشة" والمخدرات التي تضمنتها بعض الأعمال الدرامية خلال شهر رمضان معتبراً كل ذلك ممول من شركات التدخين أو جهات لتفسد المجتمع المصري

ووصف السيد هذا "الترويج المقصود" بأنه "فوضى إعلامية"، واتهم كل منتج أو كاتب سيناريو يقدم مسلسلا يحتوي على هذه المشاهد بـ"الإسفاف، وأنه يتقاضى المال نظير ذلك من جهات، إما تسعى لترويج التدخين أو لتقويض المجتمع المصري وإفساد شبابه

وقال نقيب الأطباء لصحيفة الأهرام المصرية "سنرفع قضية ضد ثلاثة جهات هي وزير الإعلام وجهاز التلفزيون ومجلس إدارة نايل سات، لأن ما يحدث الآن فوضى إعلامية للترويج للتدخين والمخدرات وشرب الكحول من خلال الدراما، فهو شيء فاضح وغير مقبول
".
hot_line غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-08-2010, 04:14 AM   #5
hot_line
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 4,433

 
افتراضي

دعا إلى اغتنام العشر الأواخر من رمضان

إمام وخطيب المسجد الحرام يحذر من اللهو وكثرة الحديث بأحوال الناس والإنشغال بما لا ينفع

أوصى إمام وخطيب المسجد الحرام فضيلة الشيخ الدكتور أسامة خياط المسلمين بتقوى الله عز وجل والعمل على طاعته واجتناب نواهيه داعيا فضيلته إلى الاستفادة من العشر الأواخر من شهر رمضان بإقامة لياليه وقراءة القرآن وكثرة الدعاء محذرا من اللهو وكثرة الحديث بأحوال الناس والانشغال بما لا ينفع. وقال فضيلته في خطبة الجمعة يوم امس ان سمو الروح وطمأنينة القلب تزكي النفس فعقبى لمن يجدها فأولو الالباب كلما أقبلوا إلى ربهم وازدلفوا اليه واغتنموا الفرص لبلوغ رضوانه بكمال الحرص على الاحسان. مشيرا فضيلته ان مواسم الخير حين تقبل والايام الفاضلة التي رفع الله قدرها والتي منها العشر الأواخر من الشهر الكريم فإنها من أيام الله المباركة منّ بها على عباده ليستبقوا فيها من الخيرات ويعظم فيها التنافس بين الناس في الباقيات الصالحات ويستدرك ما فرطوا فيه من تقرب إلى الله.

وأكد إمام وخطيب المسجد الحرام ان لهذه العشر المباركة في حياة النبي صلى الله عليه وسلم مقاما عظيما ومنزلة رفيعة، حيث كان يشتهر فيها عن غيرها ويخصها بألوان من القرب وضروب من الطاعات زيادة على ما كان فيها من سائر ايام الشهر مشيرا فضيلته ان هذا الاجتهاد النبوي الذي خص به رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا الزمن على ثلاثة أضرب أحدهم شد المئزر وهو اعتزال النساء، اما الثاني من ضروب الاجتهاد إحياء الليل بألوان القرب من قيام وتلاوة وذكر ودعاء وتضرع ومناجاة وسكب للعبرات. كل ذلك يبتغي منها الوسيلة إلى ربه. اما الثالث فهو قيام الاهل للصلاة وهو لون من ألوان التربية النبوية ومنهج عظيم وحكيم وما أحسن العقبة فيه.

ودعا فضيلته إلى الاعتكاف في هذه العشر من رمضان في المسجد ومعرفة حقها فقال حسبها شرفا ان جعل الله فيها ليلة تفضل العبادة فيها عن عبادة ألف شهر فهي ليلة الشرف العظيم ليلة القدر التي أخبر عنها صلى الله عليه وسلم لمن احياها فقال ( من قام ليلة القدر إيمانا واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه).

وحذر إمام وخطيب المسجد الحرام من انشغال المسلم في هذه الايام المباركة بأحوال الناس والانشغال بهم بفضول الكلام وفضول مخالطة بعض الأنام واللهو بما لا ينفع.
hot_line غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-09-2010, 06:05 AM   #6
hot_line
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 4,433

 
افتراضي

الدراما السعودية: إساءة للمجتمع



الدراما السعودية باتت "سوطا يجلد جسد الهوية السعودية"فالأعمال الدرامية السعودية تركز في طرحها على أن تُظهر المجتمع السعودي إما أنه فاره الثراء تحيطه الشبهات، أو أنه مجتمع بدائي يسكن الدور القديمة ويرتدي رث الثياب.

حتى لهجتنا المحلية لم تخل من التهكم والسخرية، فبتنا نخجل من ردود الأفعال خارج المملكة وداخلها، حيث تمكنت تلك الدراما بجدارة أن تعطي المتابع لها تصورًا خاطئًا عنا، فلا يصله إلا أننا مجتمع تحكمه المادة، أو أنه مجتمعٌ يتسم بالانعزالية والغوغائية والتناقض والفوضى والعشوائية وكل تلك المهاترات الدرامية لم تكن إلا من أجل استباحة الضحك للضحك علينا، وهذا ما لم يقبله اليوم عقل المشاهد المحلي المتابع لأعمالهم، بعد أن كان يومًا ما مضى من أول المصفقين والمؤيدين لهم".

تلك الشطحات المعيبة والمتنامية في حقنا من خلال مهزلات 'طاش ما طاش' و'بيني وبينك' و'هوامير الصحراء' إلا دليل بين على إذكاء ذاك التصور (الخاطئ عن المجتمع السعودي) وتأكيده من قبل فئة أعطت لفكرها الأحقية في أن يستبيح ويحلل ويحرم ويسن ويشرع ويقَوِّم ويصدر الأحكام، وجلدت بسوط من حديد جسد هويتنا وتراثنا و قدسية القوانين والتشريعات، لتسِمنا عمدًا أننا مهما بلغنا من الرقي لا نزيد عن أننا شعب متخلف دينيًا وفكريًا واجتماعيًا ووطنيًا".


فاطمه البكيلي - صحيفة المدينه
hot_line غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:47 PM. حسب توقيت مدينه الرياض

Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.