للتسجيل اضغط هـنـا
أنظمة الموقع تداول في الإعلام للإعلان لديـنا راسلنا التسجيل طلب كود تنشيط العضوية   تنشيط العضوية استعادة كلمة المرور
تداول مواقع الشركات مركز البرامج
مؤشرات السوق اسعار النفط مؤشرات العالم اعلانات الشركات الاكثر نشاط تحميل
 



العودة   منتديات تداول > سوق المال السعودي > الأسهـــــــــــم الـــــــسعــــود يـــــــة



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 13-01-2020, 10:54 AM   #11
فارسة الكلمه
كاتبة مميزة
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 10,341

 
إبتسامة عريضة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ترند وتاسي مشاهدة المشاركة
أنهك وفشلوا علماء الاقتصاد وفلاسفته فيرد القرآن الكريم عملية التوزيع الاقتصادي إلى الله وحده

تضغط حوادث الحياة على حركة العقل المفكر ليدرك في أعقابها المتلاحقة معنىً مؤكداً هو أن الحياة بكل ما فيها من متع سامقة في رقي الحضارة المادية تافهة، وأن هذه التفاهة التي يدركها العقل أخيراً قد وضحها القرآن الكريم للبصيرة المستعدة للإيمان قبل البصر المناقش للقضايا. وينتهي العقل إلى أن الحياة بأحداثها إنما تفسر محكم آيات القرآن الكريم التي قضت في حكم نهائي أنه لا يمكن لواحدة من الأحداث أن تمر في نهارها دون أن تفسر هذا المعنى: مادية الحياة تافهة وأن الآخرة هي دار الحيوان، وهي خير وأبقى... ويستقر في فكر العلماء بعد هذا أن إعجاز القرآن له منطق ذاتي هو: أن الحركة البشرية في جلابيب إيمانها أو إلحادها، وزحمة أفكارها، وحمأة وطيسها، إنما تجري على نظام مألوف لدى فقه الآيات الصادقة بذاتها في كتاب الله القرآن الكريم. ومن هذه القضايا التي انتهى النشاط البشري الطويل فيها إلى حقيقة ما حكم به الإسلام: قيمة المال، فقد فشل فلاسفة الاقتصاد جميعاً في إبراز تخطيط عادل لعملية التوزيع الاقتصادي وشهدت الحياة صخب المناقشات بين موائد فلسفة التوزيع الشيوعي والتوزيع الرأسمالي ولم يجد كلاهما مسعفاً له يحمي مخططاته إلا رهبة الحديد ووهج النار، وأخرج التعصب حدود التفكير في كل من المعسكرين عن الوضع الطبيعي لمعنى الكرامة الإنسانية. ونشأت مشكلات في كل من المذهبين: الشيوعي، والرأسمالي، لا علاقة لها أصلاً بفكرة المال أو الاقتصاد، ولكنها أقحمت وسارت كنتيجة شبه طبيعية لدافع التعصب الرديء عن عمهه فكان الإلحاد قرين المبدأ الشيوعي سابقاً، كرد فعل لما لاقاه الكادحون في ظل القيصرية الروسية القديمة من السطو الكنسي الذي سخر عرق الشعب ظلماً لترفيه البلاط القيصري.
وفي المذهب الرأسمالي ولدت العنصرية والأنانية الفردية، واستغل قانون العرض والطلب في خلق طبقات متناحرة على المادة في قرصنة تجارية جائعة، حتى خرج الإنسان عن حدود الإنسانية وأنزل نفسه من درجات السمو في علاقاته البشرية إلى أحط ما تكون العلاقات بين عوالم الحيوان الأعجم الذي لم يشهد التاريخ أن واحداً من أجناسه قامت بينها عداوات وأحقاد كالتي يشهدها دائما بين طوائف البشر من أجل المادة والمال.

وكان مرد هذا الفشل أن فلاسفة الاقتصاد لم ينتبهوا إلى أن مسألة التوزيع عملية خاصة بالتنظيم الإلهي للسلوك الإنساني، فكانت حصيلة الثقافة الاقتصادية بمذاهبها المتعددة، وكانت الزحمة الحديدية التي خلقت لتحمي المخططات الفلسفية للتوزيع المجافية مع الطبع الإنساني، كانت هذه العمليات كلها تفسيرات لمحكم آيات القرآن الكريم: (إن ربك يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر) الإسراء:30. (نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا) الزخرف: 31. (ولو بسط الله الرزق لعباده لبغوا في الأرض) الشورى: 25. فيرد القرآن الكريم عملية التوزيع الاقتصادي إلى الله وحده بعلتين: الأولى: إن الله وحده هو المتكفل بأرزاق العباد وهو المسخر للأسباب النفسية والمادية للكسب والعمل، وهذا في اعتقادي لم يتوصل إليه بعد علماء الاقتصاد. الثانية: إن الله لو بسط الرزق لعباده لأفسدوا في الأرض، وهذه العلة توصل إليها فلاسفة الاقتصاد، ومفادها أن الكم يؤثر في الكيف، وهو المعبر عنه بلغة القرآن (كلاّ إن الإنسان ليطغى أن رآه استغنى) العلق: 6- 7.
ويمضي القرآن بعد هذا ليصور الانفعالات النفسية والسلوك البشري المنتظر تجاه ملكية المال وعدمها، فتتلو الآيات: (يحسب أن ماله أخلده) الهمزة: 3. (وتاكلون التراث أكلا لما، وتحبون المال حبا جما) الفجر: 21-22.

ومع عملية الكشف عن نزعات النفس التي تتأثر بالمال كثرة وقلة، وتفسر السلوك المترقب نتيجة لذلك، فإن القرآن الكريم يحدد وظيفة المال ويبين ملكيته الأصيلة، فيقول: (المال والبنون زينة الحياة الدنيا والباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا وخير أملا) الكهف: 45. فجعل القرآن وظيفة المال ثانوية في الحياة، فهو فقط وسيلة لتعمير الأرض لإقامة العدل الطبيعي من أجل حياة أفضل سرمدية في المستقبل عند الله. ويرجع الملكية كلها إلى الله وحده، ويحدد مقدار تسلط يد البشر على المال بمقدار ما يكون للوكيل من يد في مال موكله...

إن القرآن وضع الحد الطبيعي لقضية المال، ولكن بهذه الخطوط:
النظرة إلى المال على أنه ثانوي في الحياة.
تحليل السلوك البشري نتيجة الشعور بالغنى أو الفقر.
توزيع يحقق العدل والتكافل.
تنظيم لحياة الفرد الاقتصادية على نظام التوسط والاعتدال.


بهذه الخطوط القليلة في الكم الكتابي انتهى القرآن الكريم من مشكلات قضية المال، وانتهى منها في سرعة تتلاءم مع الفطرة الحقيقية للمال دون احتفال به على وجه أو نظام فسيح قد يبرز أهميته أكثر من وظيفته الثانوية، ولكن فلاسفة الاقتصاد أنفسهم قد أتعبوا تفكيرهم كثيراً في تحديد تخطيط ولو شبه عادل لعملية التوزيع والإنفاق، حتى ألجأهم إلى حماية آرائهم بالحديد والنار، فقد نسوا أن المال ليس بذي قدسية ذاتية، لأنه وسيلة، وإذا أخذت الوسيلة قدسية الغاية فقد ضل الناس الطريق.
وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم «تعس عبد الدينار، تعس عبد الدرهم، تعس وانتكس، وإذا شيك فلا انتفش» (رواه البخاري).

تحياتي ,,,,,,,,, Ami_®
لاإله إلاالله محمد رسول الله مبدع اخي صدقت واحسنت حياك الله
فعلاً كلام حقيقي الله الخالق الرزق سبحانه
فارسة الكلمه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-02-2020, 08:56 PM   #12
فارسة الكلمه
كاتبة مميزة
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 10,341

 
إبتسامة عريضة

بيت عن الف بيت مباشر



مشكلة تزاحم الأفكار بالرأس
لا أنصفني عقلي ولا طاعني قلبي
ندور أحلامنا بحبر وقرطاس
وأيدينا تكتب وتعبر والأيام تحمي


من تأليفي
أهدااااء لعيونكم مباشر ❤
فارسة الكلمه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-02-2020, 01:23 AM   #13
فارسة الكلمه
كاتبة مميزة
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 10,341

 
إبتسامة عريضة

العلم بالرأس م هو بقرطاس
ومن كثر القراطيس ضعنا
يا مدور العلم احذر تحتاس
العقل في دورات الأيام صنعنا


أهدااااء
من تأليفي مباشر لعيونكم ❤
فارسة الكلمه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-02-2020, 01:34 AM   #14
فارسة الكلمه
كاتبة مميزة
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 10,341

 
إبتسامة عريضة كلامي الان من الرأس لراس

لا تتسرع في أصدار القرار الا بعد مشورة خبير ثم عقلك وقلبك وعينك وحدسك أذا صدق شي قد يكذب شي واذا اتفقت جميعها يعني صح قرارك واذا لا فكر اكثر ثم انتظر واصبر الا ان ينقطع حبل الصبر ثم تصرف بحكمه دون ندم
فارسة الكلمه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-02-2020, 09:45 AM   #15
mode249
متداول فعّال
 
تاريخ التسجيل: Dec 2004
المشاركات: 121

 
افتراضي

لايهم من انا ومن انت في عالم المال اهم شي الضمير فقط ويكون حي وإنسان ذو أحساس ومشاعر

الا عالم المال والاقتصاد فهو خالي تماما من القيم التي ذكرت اعلاه حيث انه لايعترف ولايعمل بها نهائيا ولدية فيم خاصة به تحدد نوع المعاملة
mode249 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-02-2020, 03:41 AM   #16
فارسة الكلمه
كاتبة مميزة
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 10,341

 
إبتسامة عريضة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mode249 مشاهدة المشاركة
لايهم من انا ومن انت في عالم المال اهم شي الضمير فقط ويكون حي وإنسان ذو أحساس ومشاعر

الا عالم المال والاقتصاد فهو خالي تماما من القيم التي ذكرت اعلاه حيث انه لايعترف ولايعمل بها نهائيا ولدية فيم خاصة به تحدد نوع المعاملة

صح صدقت ولدينا قيم
المال
فارسة الكلمه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-02-2020, 03:48 AM   #17
فارسة الكلمه
كاتبة مميزة
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 10,341

 
إبتسامة عريضة رقم 4


رقم 4
قيم المال أقوى من أي قيم والكثرة تغلب الشجاعة


تمسك بحدسك لو خالفك الف تيار ورأي
فارسة الكلمه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-02-2020, 10:58 AM   #18
صانع سوق
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: Feb 2004
المشاركات: 750

 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فارسة الكلمه مشاهدة المشاركة

رقم 4
قيم المال أقوى من أي قيم والكثرة تغلب الشجاعة


تمسك بحدسك لو خالفك الف تيار ورأي
رقم 4
تذكرني بالشرع محلل 4
صانع سوق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-02-2020, 04:06 AM   #19
فارسة الكلمه
كاتبة مميزة
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 10,341

 
إبتسامة عريضة نلحق نغفي شوي للفجر وهكذ. والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صانع سوق مشاهدة المشاركة
رقم 4
تذكرني بالشرع محلل 4
صح اذا فيها عرس ابي مهر مليون سهم ارامكو بسعر بكرة بمحفظتي بس مشكلة مرات ابي اعرس واهون الين صرفت نظر
هههههههه
بس الأربع اربع تمام لاتكون متردية ونطيحة والمكسور قرنها والعرجاء
كانو تقول السوق يرتكز على اربع نسوان ارامكو ارامكاتو وسابيكاتو سابك سبيكه
ورا جحاتو رجوحه وبحبوحه وكهروبوبه كهرباء
وهكذا
فارسة الكلمه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-02-2020, 04:23 AM   #20
فارسة الكلمه
كاتبة مميزة
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 10,341

 
إبتسامة عريضة رقم 5

المال صنعه والفن تجارة والرزق بيد الله وحنا نطلبه منه والعطاء من الله والناس منانه والجود يعز الكريم ويبني صروح داره والبخل يهدم صروح داره وكم من كريم تعذر عليه الجود وجاد وكم من بخيل قدر يجود وبخل بجوده وتعذر يحسبها شطارة
فارسة الكلمه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:49 AM. حسب توقيت مدينه الرياض

Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.