للتسجيل اضغط هـنـا
أنظمة الموقع تداول في الإعلام للإعلان لديـنا راسلنا التسجيل طلب كود تنشيط العضوية   تنشيط العضوية استعادة كلمة المرور
تداول مواقع الشركات مركز البرامج
مؤشرات السوق اسعار النفط مؤشرات العالم اعلانات الشركات الاكثر نشاط تحميل
 



العودة   منتديات تداول > منتديات اسواق المال العربية والعالمية > الأســـــــهـــم الامـــريـــــكــــية



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 02-06-2002, 03:43 PM   #1
ابوفهد
متداول نشيط
 
تاريخ التسجيل: May 2002
المشاركات: 4,498

 

إبتسامة عريضة الاقتصاد الأمريكي يفقد جاذبيته للمستثمر الأجنبي ومخاوف من انهيار مفاجئ للدولار

يرى بعض المحللين أن الاقتصاد الأمريكي بدأ يفقد جاذبيته للمستثمر الأجنبي، على الرغم من أن الانتعاش الاقتصادي الأمريكي الراهن يبدو مؤشرا إيجابيا للمستثمر، حيث إن الركود الاقتصادي متوسط ومعتدل وقصير المدى، إلا أن الشعور بالقلق ما زال يسود الأسواق مما انعكس على انخفاض أسعار الأسهم وسعر صرف الدولار مقابل اليورو ، والذي وصل إلى أدنى مستوى له منذ 14 شهرا.
و من أهم أسباب العزوف الحالي عن الاستثمار في أمريكا هو عدم الثقة بمستقبل الاقتصاد. فبالرغم من الارتفاع الملحوظ الذي شهده معدل نمو إجمالي الإنتاج المحلي بنسبة 5.6% كما نشر في مجلة الايكونوميست اللندنية، إلا أن عوامل ارتفاع معدلات النمو مؤقتة، وعلى رأسها تعديل حجم المخزون لدى الشركات. كما لا يزال مستقبل الاستثمارات للمؤسسات متعثرا إذ إن معدلات الأرباح تعد ضعيفة مقارنة بنظيرتها قبل الركود.
و يبقى العبء الأكبر على المستهلك الأمريكي، فقد شهد معدل الاستهلاك نموا بنسبة 0.5% في إبريل الماضي. كما أن معدلات نمو الدخول لا تزال مرتفعة، بالرغم من ارتفاع معدلات البطالة لتصل إلى 6% وهو الأعلى منذ 8 سنوات. ويرجح المحللون أن مزيدا من الارتفاع في معدلات البطالة سيؤدي إلى عودة الاقتصاد مجددا لحالة الركود.
أما بالنسبة للإنفاق الحكومي، والذي يعتبر عاملا مؤثرا في معدلات نمو إجمالي الناتج المحلي، قد ارتفع بنسبة تتراوح ما بين 10-15% مقارنة بمعدلات العام الماضي، مما ساهم في رفع معدلات النمو للربع الأول من العام. ولذلك يتوقع الأغلبية من المحللين استمرار نمو معدلات الإنتاج المحلي، ولكن بمعدلات أقل من الربع الأول.
إلا أن هذه المؤشرات الإيجابية فشلت في اجتذاب المستثمر وخاصة المستثمر الأجنبي، وذلك لعدة أسباب أولها ما يعرف في وول ستريت حاليا بـ"ظاهرة إنرون"، وهي الصدمة الحادة التي تعرضت لها ثقة المستثمر في النظام الاقتصادي الرأسمالي الأمريكي عقب فضيحة إنرون وغيرها من الشركات الأمريكية العملاقة من زيروكس إلى شركة جلوبال كروسينج وشركة بوينج. كما أن التوقعات في مطلع هذا العام كانت ترجح نمو معدلات الإنتاج بشكل أسرع وارتفاع أكبر في حجم الأرباح، وليس نموا اقتصاديا متواضعا كما هو الحال الآن، مما ثبط من الروح المعنوية للمستثمرين.
و لذلك أصبحت احتمالات الضعف الاقتصادي أمرا واردا، خاصة بعد توقعات وصول العجز الضخم في الميزان الجاري الأمريكي إلى 5% من إجمالي الناتج المحلي هذا العام، حيث ترى فئة من المحللين أن العجز في الميزان التجاري لا يمكن للاقتصاد أن يستمر في تحمله. ولذلك يصبح الخطر الأكبر حاليا هو احتمال إجراء تعديلات جذرية على الخارطة الاقتصادية الأمريكية، وأهمها حدوث انهيار مفاجئ في سعر صرف الدولار. ولذلك يبقى الأمر رهينة مزاج المستثمر الأجنبي، الذي سوف يعرض الاقتصاد الأمريكي لخطر حقيقي في حال فقدانه الثقة الكاملة في قدرة هذا الاقتصاد على الاستمرار في النمو

صحيفة الوطن


ابوفهد
ابوفهد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:47 AM. حسب توقيت مدينه الرياض

Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.