منتديات تداول

منتديات تداول (http://www.tdwl.net/vb/index.php)
-   اســــتراحـة الــــمســاهــمين (http://www.tdwl.net/vb/forumdisplay.php?f=16)
-   -   دليل محبتك للمنتدى .... وقع ولو بكلمه .. (http://www.tdwl.net/vb/showthread.php?t=204938)

يد النجر 31-05-2007 05:59 PM

[FONT="Tahoma"].
.
.

كان صلى الله عليه وسلم يكثر في الدعاء من قوله اللهم احشرني في زمرة المساكين ولما سُأل لماذا تكثر من هذا قال أن رحمة الله لا تفارقهم[/FONT]

متهــــــــــور 31-05-2007 07:25 PM

الله يعطيك العافيه

كلمتي على هذا الرابط

[url]http://www.tdwl.net/vb/showthread.php?t=227514[/url]

يد النجر 02-06-2007 12:31 AM

[FONT="Tahoma"].
.
.
.
.

كثيرا ما نرى الاشياء على غير حقيقتها لأننا نكتفي بقراءة العنوان[/FONT]

يد النجر 03-06-2007 06:24 PM

[FONT="Tahoma"].
.
.
.
.

النفوس العظيمه كل شي فيها عظيم حتى الكره...والنفوس الوضيعه كل شي فيها وضيع حتى الحب[/FONT]

al nader 03-06-2007 07:47 PM

[IMG]http://www.l22l.com/l22l-up-1/fcae17ab79.gif[/IMG]

جنى الورد 04-06-2007 09:03 PM

[IMG]http://www.shmou3.com/vb/uploaded/1198/12wo14fj.gif[/IMG]

يد النجر 05-06-2007 12:59 AM

حكمة وصبر

حكى اليافعي عن أبي الحسن السراج قال:‏ ‏ خرجت حاجاً إلى بيت الله الحرام فبينما أنا أطوف، وإذا بامرأة قد أضاء حسن وجهها، فقلت:‏ ‏ والله ما رأيت كاليوم قط نضارة وحسناً مثل هذه المرأة، وما ذلك، إلا لقلة الهم والحزن، فسمعت ذلك القول مني.‏ ‏ فقالت:‏ ‏ كيف قلت هذا يا رجل؟ والله إني لوثيقة بالأحزان، مكلومة الفؤاد بالهموم والأشجان، فقلت لها:‏ ‏ وكيف ذلك؟‏ ‏ قالت:‏ ‏ ذبح زوجي شاة ضحـَّى بها، ولي ولدان صغيران يلعبان وعلى ثديي طفل يرضع، فقمت لأصنع طعاماً فقال ابني الكبير لأخيه الصغير:‏ ‏ ألا أريك كيف صنع أبي بالشاة؟‏ ‏ قال:‏ ‏ بلى، فأضجعه وذبحه وخرج هارباً نحو الجبل، فأكله الذئب، فانطلق أبوه في طلبه فأدركه العطش فمات، فوضعت الطفل وخرجت إلى الباب أنظر ما فعل أبوه، فدب الطفل إلى البرمة وهي على النار، فألقى يده فيها، وصبها على نفسه وهي تغلي، فانتثر لحمه على عظمه، فبلغ ذلك ابنة لي كانت عند زوجها. فرمت بنفسها على الأرض فوافقت أجلها. فأفردني الدهر من بينهم. فقلت لها:‏ ‏ فكيف صبرك على هذه المصائب؟ فقالت:‏ ‏ ما من أحد ميـّز الصبر والجزع إلا وجد بينهما منهاجاً متفاوتاً، فأما الصبر بحسن العلانية، فمحمود العاقبة. وأما الجزع فصاحبه غير مـُعوَّض. فقلت لها:‏ ‏ لقد صبرت فأجملت ونعم عقبى الصابرين.

لك الحنين 05-06-2007 11:21 AM

[IMG]http://www.w30w.com/up-pic/uploads/58523cde44.gif[/IMG]

يد النجر 07-06-2007 01:53 AM

[FONT="Tahoma"].
.
.
.

لا تجعل الله اهون الناضرين اليك [/FONT]

يد النجر 07-06-2007 06:36 PM

ونه قهر ..

طفل يجوع يقول ماما : ابي ( هم ) مايدري إن الهمـ ماتت به [ ارواّح ]


الساعة الآن 09:14 AM. حسب توقيت مدينه الرياض

Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.